• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  03:32    شيخ الازهر يدين "العمل الارهابي الجبان" ضد كنيسة قبطية في قلب القاهرة    

استشارات

التوحد «غير النمطي» بين التشخيص المتأخر وتداخل اضطرابات الطفولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 ديسمبر 2015

المشكلة

ابنتي عمرها الآن ثلاث سنوات، كان والدها يصرخ فيها بشدة، وأحياناً يكون عنيفاً معها وهي في عمر ستة أشهر لبكائها المستمر من دون سبب، وهي الآن رغم ذلك تحب والدها جداً، لكن في الوقت نفسه تخاف منه كثيراً، ولا تتصرف بشكل سيئ أمامه. كنت أتركها متعمدة تقضي وقتاً طويلاً أمام التلفاز، حتى أكسب سكوتها، لكن بعدما علمت تأثيره السلبي حاولت التقليل منه.

كما حاولت إدخالها حضانة حتى تختلط مع الأطفال، لكنهم رفضوها بسبب كثرة حركتها، ولأنها لا تستمع للمعلمة، ولأننا نعيش في بلد عربي شقيق بسبب عمل والدها، لاحظت عليها أنها لا تندمج كثيراً مع أطفال الجيران، ولا تميل إلى اللعب معهم عندما نكون في مكان يضم أطفالاً في مثل عمرها، كما أنها تلعب وتتعامل بعنف حتى مع أختها التي تصغرها.

ويسهل ملاحظة أن لديها الكثير من التصرفات الغريبة والمزعجة، والكثيرون يعتبرونها مزعجة وغريبة الأطوار.

ولا أعرف إن كان تطور مستواها اللغوي طبيعياً أم لا، لكن أشعر أنها أقل من الأطفال أقرانها. بعض الصديقات أشرن عليَّ أن ليس ضرورياً أن يتشابه الأطفال في ذلك تماماً، لكنني قلقة، فهل هي مصابة بالتوحد، أم هي طبيعية؟

الرد ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا