• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م
  01:05    قوى المعارضة السورية تبدأ اجتماعها في الرياض وسط ضغوط للتوصل الى تسوية        01:43    الحريري يقول في كلمة مذاعة تلفزيونيا إنه ملتزم بالتعاون مع عون        01:44     الحريري: الرئيس طلب مني التريث في استقالتي وأبديت تجاوبا        01:45     الجبير: سنوفر الدعم للمعارضة السورية للخروج من مؤتمر الرياض في صف واحد    

تهدف إلى دعم التعليم باللغة العربية بوسائل ذكية

حاكم الشارقة يطلق المرحلة الثالثة من مبادرة «لغتي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 فبراير 2017

الشارقة (الاتحاد)

أطلق صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، أمس، وبحضور الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، رئيس هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، المؤسس والرئيس التنفيذي لمجموعة كلمات للنشر، المرحلة الثالثة من مبادرة «لغتي»، المبادرة التعليمية الرامية إلى دعم التعليم باللغة العربية بوسائل ذكية لأطفال وطلبة الشارقة.

جاء ذلك، خلال حفل أقيم في مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، حضره كل من الشيخة جميلة القاسمي، مدير عام مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، والشيخة خلود القاسمي، وكيل الوزارة المساعد لقطاع الرقابة، والشيخة خولة المعلا، مستشار معالي وزير التربية والتعليم، والدكتور سعيد مصبح الكعبي، رئيس مجلس الشارقة للتعليم، ومروان أحمد الصوالح، وكيل الوزارة للشؤون الأكاديمية للتعليم العام، وعلي الحوسني، أمين عام مجلس الشارقة للتعليم، ومنى عبد الكريم اليافعي، نائب مدير عام مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، وبدرية آل علي مدير مبادرة لغتي.

وقد تفضل صاحب السمو حاكم الشارقة بتوزيع الأجهزة اللوحية المعتمدة من المبادرة على طلبة المدينة، لتكون نقطة انطلاق التوزيع للمرحلة الثالثة على جميع طلاب وطالبات الصف الثاني بمختلف مدارس إمارة الشارقة الحكومية. كما حرص سموه على زيارة مختلف قاعات الأنشطة والتدريب والتعليم في مركز التعليم المبكر بمدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، والتواصل مع الطلبة، والتعرف إليهم، والاستماع منهم على ما يقومون به من أنشطة، وما يتلقونه من تعليم، وما يمارسونه من فنون رسم وموسيقى، مشجعاً إياهم بمشاركتهم بعض الفقرات، ومتفضلاً بالتقاط الصور التذكارية معهم.

وتقدر ميزانية المرحلة الجديدة للمبادرة بنحو 15 مليون درهم، حيث توزع الأجهزة اللوحية على ما يقارب 2951 طالباً وطالبة، و76 معلماً ومعلمة، وتشهد إعداد وتنظيم برامج تدريبية لأعضاء الهيئة التدريسية، إضافة إلى الزيارات الميدانية، ومرحلة التقييم التي تعقب الانتهاء من التوزيع على جميع الطلاب، وتتضمن الأجهزة اللوحية المعتمدة من المبادرة تطبيق «حروف» الذكي، الذي طورته شركة «حروف» التعليمية، التابعة لمجموعة «كلمات» للنشر، ليشكل تجربة جديدة في مجال التعليم المعاصر على مستوى الإمارات والمنطقة.

وقالت بدرية آل علي، مدير مبادرة لغتي: «يؤكد إطلاق المرحلة الثالثة من «لغتي»، برعاية وحضور صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، أن المبادرة تسير بخطى ثابتة لتحقيق أهدافها في تعزيز اللغة العربية لدى الأجيال الجديدة، ويكشف عن واحدة من صور الثوابت والرؤى التي تستند عليها الشارقة في تعزيز الهوية الوطنية، ودعم قيم الحضارة العربية».

وأضافت أن النجاح الذي حققته المراحل السابقة للمبادرة، أهّلها لاستكمال المشروع في مرحلته الثالثة، الأمر الذي يفرض علينا مزيداً من الجهد والعمل، لتحقيق رسالة الإمارة، ورؤية صاحب السمو حاكم الشارقة، في بناء الأطفال والناشئة على أسس متينة، تمكنهم من النهوض بمستقبل البلاد، وتحقيق طموحها الحضاري على المستويات كافة.

وبحضور صاحب السمو حاكم الشارقة، شهد انطلاق المرحلة الجديدة للمبادرة، تنظيم ورشة عمل تحت عنوان «العلاج بالموسيقى»، قدمها وفد متخصص من جامعة كوريا لطلاب مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية.

ويشار إلى أن المبادرة تهدف إلى تعزيز قيمة اللغة العربية، ومواكبة متغيرات العصر، وإدماج أحدث تقنيات التعليم، لتكون بذلك من اللغات الرائدة في المعارف والتطورات الحديثة، وتمكنت في مرحلتها الأولى التي نفذت على مدى ثلاثة أعوام من 2013 وحتى 2016 من توزيع أجهزة لوحية على 5060 طالباً وطالبة في رياض الأطفال، و232 معلماً ومعلمة، بميزانية قدرت بـ17 مليون درهم، فيما وزعت في المرحلة الثانية الأجهزة اللوحية على 2959 طالباً وطالبة، و129 معلماً ومعلمة للصف الأول في 49 مدرسة، بميزانية قدرت بنحو 15.5 مليون درهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا