• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  03:32    شيخ الازهر يدين "العمل الارهابي الجبان" ضد كنيسة قبطية في قلب القاهرة    

بينهم ثلاثة إسرائيليين وإيراني واحد

اعتداء انتحاري جديد في إسطنبول يوقع 4 قتلى

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 20 مارس 2016

إسطنبول (وكالات)

شهدت تركيا أمس عملية انتحارية جديدة أسفرت عن أربعة قتلى على الأقل إضافة إلى المهاجم في شارع الاستقلال السياحي في إسطنبول، بعد أقل من أسبوع على هجوم انتحاري تبنته مجموعة كردية وأوقع 35 قتيلا في أنقرة. وبين القتلى ثلاثة إسرائيليين وإيراني واحد.

وأدان رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو التفجير قائلاً إن تركيا ستواصل كفاحها ضد «مراكز الإرهاب». وفي ظل حالة الإنذار الشديدة التي تسود البلاد، استهدف الاعتداء أمس، وهو سابع عملية ضخمة تضرب البلاد منذ يونيو، جادة الاستقلال التجارية الشهيرة، على الضفة الأوروبية من اسطنبول، والتي يقصدها مئات الآلاف يوميا. وأفادت حصيلة أصدرها محافظ اسطنبول واصب شاهين، أن الاعتداء الذي نفذه «انتحاري» أسفر عن أربعة قتلى في حين أوضح وزير الصحة أن 36 شخصا أُصيبوا، منهم سبعة في حالة خطرة. وبين المصابين 12 أجنبيا هم ستة إسرائيليين وإيرلنديان وايسلندي وإيراني وألماني. وأضاف أن منفذ الهجوم كان يستهدف مبنى رسميا قريبا هو «فرع الإدارة المحلية لحي بيوغلو». ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الاعتداء. وقد أُخلي شارع الاستقلال من رواده بعد الاعتداء، وكذلك قسم كبير من ساحة تقسيم القريبة. وكانت مروحية تحلق على علو منخفض فوق المنطقة التي انتشرت فيها أعداد كبيرة من عناصر الشرطة لطمأنة السائحين المذعورين. وتعيش تركيا حالة إنذار قصوى منذ الاعتداءات الدامية المنسوبة الى «داعش» أو إلى متمردي «العمال الكردستاني»، الذين استأنفوا الصيف الماضي حملتهم ضد الدولة التركية. وآخرها الاحد الماضي اعتداء بسيارة مفخخة استهدف موقفا للحافلات في وسط أنقرة وأسفر عن 35 قتيلا و120 جريحا، بعد اعتداء مماثل في 17 فبراير أوقع 29 قتيلا في وسط أنقرة أيضا. وتبنت «صقور حرية كردستان» المقربة من الكردستاني الاعتداءين، معلنة انهما رد على الحملة العسكرية التركية في عدد من مدن الاناضول حيث أكثرية من الاكراد. وتوعدت المجموعة بمزيد من الهجمات ضد الدولة التركية.

وقد أغلقت ألمانيا سفارتها الخميس الماضي في أنقرة وقنصليتها العامة في اسطنبول ومدارسها في المدينتين بسبب المخاوف الأمنية. وفي يناير، قتل 12 سائحا ألمانيا في اعتداء انتحاري، نسب الى تنظيم «داعش» في وسط اسطنبول.

آلاف الأكراد يتظاهرون ضد تركيا في ألمانيا

هانوفر (د ب أ)

تظاهر آلاف من الأكراد بمناسبة العام الفارسي الجديد «النيروز» في مدينة هانوفر شمال غرب ألمانيا احتجاجا على الأوضاع السياسية في تركيا. وقالت أيتان كابلان القائمة على تنظيم التحرك إن المتظاهرين جاؤوا للاحتجاج على استخدام الحكومة التركية المكثف الآلة العسكرية ضد الأكراد في جنوب البلاد. وحمل المتظاهرون الذين توافدوا من جميع أرجاء ألمانيا لافتات تضمنت صوراً للزعيم الكردي المعتقل عبد الله أوجلان، إضافة إلى رايات وحدات حماية الشعب الكردية إضافة إلى شعارات كتب عليها «لا لحملة الاتحاد الأوروبي مع الدكتاتور أردوغان». وقدرت الشرطة عدد المشاركين في المظاهرة أمس بحوالي تسعة آلاف شخص، بينما قال المنظمون إن العدد وصل إلى نحو 30 ألفاً.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا