• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

مهارة كبيرة يفتقدها كثيرون

«كتمان الأسرار».. ضرورة أسرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 ديسمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

«كتمان الأسرار» مهارة كبيرة يفتقدها كثيرون، وهناك من لا يستطيع الاحتفاظ بسره أو سر غيره لمدة يوم واحد، حيث يجد البعض في الثرثرة متسعاً من المتعة وإظهار قدراته الخارقة في الاطلاع على أخبار الآخرين. والمرأة دائماً متهمة بأنها أكثر إفشاء للأسرار من الرجل، لكن دراسة ألمانية حديثة أظهرت عكس ذلك‏، حيث أكدت أن المرأة أكثر كتماناً للأسرار لأنها تدرك أكثر من الرجل أهمية الاحتفاظ بالسر ومتى تفجره في وجه صاحبه‏.‏ وأشارت هذه الدراسة أيضاً إلى أن النساء يقضين ‏16‏ ساعة يومياً في الكلام والدردشة والثرثرة، إلا أن هناك دائماً أسراراً لا يبحن بها لأحد‏.‏

الوحيد

وفاء خميس «موظفة حكومية» أن أسرارها أمر خاص بها، ولا تحب البوح بها لأي أحد مهما كانت المعاناة، مؤكدة أنها تخاف الذي تأتمنه على سرها من أن يبوح به، خاصة أن النساء معروفات بعدم كتمان الأسرار، بالذات التي تتعلق بالحياة الزوجية. وتشير إلى أن الورق سيظل كاتم أسرارها الوحيد الذي تبوح له بما تشعر به من معاناة وألم وأفراح أحياناً، ما يخفف آلامها ويشعرها بالسعادة.

أمي فقط

وترى نوال الحوسني (26 عاماً) أن والدتها هي الصندوق الوحيد الذي تضع فيه أسرارها، مبينة أن أمها صدى روحها ومستودع أسرارها، فهي التي تفهمها وتوجه لها النصح والمشورة في حالة تعرضها لمشكلة. لكن تبقى الأسرار الزوجية كما تقول سراً لا تبوح به لوالدتها، وتقول «حياتي خطاً أحمر لا أحب الاقتراب منه». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا