• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

مهمة سهلة للبارسا والريال غداً

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 أبريل 2007

ستكون الضغوط كلها على برشلونة المتصدر وحامل اللقب في الموسمين الماضيين عندما يستضيف ليفانتي صاحب المركز الثامن عشر على ملعب ''نو كامب'' في المرحلة الثانية والثلاثين من بطولة إسبانيا، ويتصدر برشلونة لائحة الترتيب العام بفارق نقطة فقط عن إشبيلية الثاني، ونقطتين عن غريمه التقليدي ريال مدريد، فيما لا يبتعد ريال سرقسطة الرابع وفالنسيا الخامس باكثر من ست نقاط، وبالتالي فإن المنافسة تبدو مفتوحة على مصراعيها. وتفتتح الجولة بمباراتين اليوم حيث يلعب أتلتيكو مدريد مع ريال بيتيس، وفالنسيا مع ريكرياتيفو.

ويتطلع الفريق الكاتالوني- العائد من رحلة الى مصر حيث واجه فريق الأهلي وفاز عليه 4-صفر ضمن الاحتفالات المئوية للاخير- الى تعويض نكسته امام مضيفه فياريال (صفر-2) في المرحلة الماضية حيث مني بخسارته السادسة، مما جعل منافسيه على مقربة منه، ولن تكون مهمة ''البرسا'' صعبة الى هذا الحد في مواجهة فريق مهدد فعلياً بالسقوط الى الدرجة الثانية، الا أن التقارير الصحفية الاخيرة أشارت الى حالة من الارباك يعيشها معسكر النادي الكاتالوني، وخصوصاً بعد توارد الانباء عن ''ورشة'' تغييرات ستطال صفوف الفريق وتتمثل برحيل عدد كبير من لاعبيه، ومنهم البرازيلي رونالدينهو والكاميروني صامويل ايتو.

أما إشبيلية الذي لا يزال منافساً على مسابقة الكأس وكأس الاتحاد الاوروبي فإنه يلعب غداً ايضاً مع ضيفه اسبانيول على ملعب ''سانشيز بيزخوان''.

واذ كان اشبيلية قد سقط امام مضيفه اوساسونا (صفر-1) في ذهاب الدور نصف النهائي للمسابقة القارية، فإن اسبانيول سطر فوزاً ساحقاً على ضيفه فيردر بريمن الالماني بثلاثية نظيفة جعلته يضع قدماً في المباراة النهائية التي بلغها منافسه واحرز لقبها للمرة الاولى في تاريخه الموسم الماضي.

ويبدو الفوز حاجة ملحة لاشبيلية لتحقيق المفاجأة باحراز اللقب المحلي، ومصالحة جماهيره بعد عرضه الباهت امام اوساسونا الذي سيطر على مجريات المباراة بشكل كامل من دون ان يسمح للمهاجم المالي فريديريك كاونتيه أوالروسي الكسندر كيرجاكوف في التحرك بحرية، وهذا ما يمكن أن يعتمده اسبانيول صاحب المركز العاشر في حال اراد تحقيق الفوز عبر مفاتيحه البرت رييرا وراوول تامودو وهداف كأس الاتحاد الأوروغوياني والتر باندياني (11 هدفاً).

وبدوره، يفترض ان يخوض ريال مدريد مباراة سهلة على أرض مضيفه اتلتيك بيلباو كون، الاخير يحتل المركز السادس عشر على لائحة الترتيب، ويصارع من اجل تفادي الهبوط الى الدرجة الثانية ايضًا.

وعاد ريال الى خط المنافسة بقوة عقب فوزه اللافت على ضيفه فالنسيا (2-1) في المرحلة الماضية، في مباراة شهدت عودة الانكليزي ديفيد بيكهام الذي اهدى هدف الفوز لسيرجيو راموس، اذ يتوقع ان يعتمد عليه المدرب فابيو كابيللو بشكل اساسي لتعزيز خط وسطه مع تجديد الثقة بالبرازيلي روبينيو والارجنتيني جونزالو هيجوين. ويلعب في المباريات الاخرى، اتلتيكو مدريد مع بيتيس، وفالنسيا مع ريكرياتيفو هويلفا، وخيتافي مع ريال سوسييداد، وجيمناستيك تاراجونا مع فياريال، وسلتا فيجو مع مايوركا، واوساسونا مع سرقسطة، وراسينج سانتاندر مع ديبورتيفو كورونا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال