• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

تورينو المتعثر بوابة ميلان إلى بطولة أوروبا

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 أبريل 2007

تجتذب مباراة قمة العاصمة الإيطالية روما بين فريقي آيه إس روما ولاتسيو أنظار واهتمام جماهير الكرة الإيطالية مع انطلاق منافسات الأسبوع 34 من مسابقة دوري الدرجة الأولى المحلي لكرة القدم حيث يسعى روما للثأر من ضيفه لاتسيو الذي ألحق به هزيمة ثقيلة في بداية الموسم. وكان لاتسيو قد فاز على جاره روما بالثلاثة في ديسمبر الماضي محققا أكبر نجاح له في تاريخ لقاءات الـ''ديربي بين الفريقين مما آثار مشاعر الحقد في روما لأسابيع طويلة حتى مع الإعداد للقاء الفريقين المقبل غداً.

وقال كريستيان بانوتشي مدافع روما المخضرم والذي سبق له خوض مباريات ديربي في مدن جنوه وميلانو ومدريد ولندن: ''نريد أن نفوز من أجل رد اعتبارنا وحسم مسألة فوزنا بالمركز الثاني''.

ومع ضمان فريق الإنتر الاحتفاظ بلقب الدوري الإيطالي لهذا الموسم بعد انفراده التام بالقمة بفارق 16 نقطة مع تبقي خمس مباريات على نهاية الموسم ، فقد نجح روما أيضا في تثبيت قدميه بالمركز الثاني الذي يؤهل صاحبه للعب في بطولة دوري أبطال أوروبا بالموسم التالي برصيد 68 نقطة. ويحتل لاتسيو الذي بدأ الموسم الحالي مخصوما من رصيده ثلاث نقاط لدوره في فضيحة التلاعب في نتائج المباريات المركز الثالث خلف روما ولكن بفارق 11 نقطة.

ولا يحتمل أن ينجح لاتسيو في إنهاء الموسم الحالي في مركز أفضل من الثالث ما يعني أنه سيشارك ببطولة دوري الأبطال بالموسم المقبل ولكن انطلاقا من الأدوار التمهيدية. ونبه بانوتشي فريقه إلى ضرورة مراقبة مهاجم لاتسيو توماسو روكي هداف الفريق لهذا الموسم برصيد 15 هدفا في مباراة الغد.

وفي الوقت نفسه ما زال روما غير واثق من مشاركة نجم وقائد الفريق فرانشيسكو توتي في المباراة بسبب الإصابة مع العلم بأن توتي يتصدر قائمة هدافي الدوري الإيطالي لهذا الموسم برصيد 21 هدفا. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال