• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

دور المجلس تنظيم العلاقة بين الأندية واللاعبين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 أبريل 2007

يحيى عبدالكريم المسؤول عن ملف الاحتراف بمجلس الشارقة الرياضي عن مثل هذه الأمور قال: إن الدور الرئيسي لمجلس الشارقة الرياضي يتمثل في تنظيم العلاقة بين اللاعب والنادي، أما فيما يتعلق بعملية مثل التأمين الصحي أوأي امتيازات أخرى فهذه أشياء تخص إدارات الأندية التي من المفترض أن تقوم بدورها في هذا الشأن.

أما إذا كانوا يريدون أن نقوم بدورهم كمجلس رياضي فنحن على استعداد، وليس لدينا أي مانع. وكشف يحيي عبدالكريم في هذا الصدد أن بعض الأندية طلب من المجلس أن يفاوض اللاعبين، وهذا الأمر بالطبع ليس من اختصاصات المجلس.

وعن عملية العقود الموحدة فال: إن المقصود بها يتعلق بعملية النظام الأساسي، لكن هذه العقود ليس لديها أي علاقة بالمبالغ المالية التي يتقاضاها اللاعبون أوالمميزات التي يحصل عليها كل لاعب. فهذه الأمور من حق الأندية، وشيء طبيعي أن يكون هناك تفاوت في المبالغ المالية والامتيازات بين لاعب وآخر. ثم قال: على اللاعبين أن يؤدوا دورهم في الملعب وبعدها يتحدثون عن العقود!! وعن إمكانية تعديل بعض اللوائح والبنود خلال الفترة القادمة قال: هناك أشياء لابد من تعديلها خلال الفترة المقبلة مثل موضوع تفرغ اللاعبين وعملية تواجدهم اليومي في الأندية لكي نتحول إلَى عملية الاحتراف الشامل، لكن دعونا في البداية نعشْ التجربة، وما سيواجهها من مشاكل حتى نستطيع أن نقيم الأمور بشكل عملي وواقعي، ومنها ننطلق إلى مرحلة جديدة، فالتجربة كفيلة بأن تكشف الإيجابيات والسلبيات من خلال الممارسة الفعلية. ومن ناحية أخرى ورغم مضي قرابة الشهر على توقيع لاعبي الشارقة على عقود الاحتراف إلا أن هناك بعض اللاعبين لم يوقعواْ على العقود مثل اللاعب طارق أحمد الذي تم تصنيفه ضمن الفئة الأولى التي يصل راتبها الشهري إلى 30 ألف درهم في حال الاحتراف الكامل، في حين يحصل على 60 في المائة في حال الاحتفاظ بوظيفته، الأمر الذي لا ينطبق على طارق أحمد لكونه حاصلاً على الثانوية العامة ولا يعمل، وهو في حيرة من أمره بين استكمال الدراسة الجامعية وبين التفرغ الكامل لكرة القدم.

كما لم يوقع على العقد أيضاً اللاعب علي درويش الذي لم يحسم أمره حتى الآن.

كما أن هناك حالة من الغضب المستتر من قبل اللاعبين لعدم حصولهم على راتب ثلاثة أشهر الماضية بعدما تم اعتبار عملية الاحتراف نافذة بداية من يناير .2007

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال