• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م
  03:27    الرئاسة المصرية تؤكد ان السيسي سيلتقي سعد الحريري الثلاثاء        03:50    المرصد السوري: مقتل شخص وإصابة 6 جراء سقوط قذائف على دمشق    

الموسم الثاني للمحمية يستقطب 900 زائر

628 رحلة صيد للهواة والمحترفين في «المرزوم»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 فبراير 2017

أبوظبي (الاتحاد)

أنهت محمية المرزوم للصيد موسم الصيد الثاني بإقبال فاق التوقعات خلال الفترة من منتصف نوفمبر 2016 ولغاية منتصف فبراير 2017.

وكشف عبيد خلفان المزروعي مدير الفعاليات التراثية في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية، الجهة المُشرفة على المحمية، عن استقطاب المحمية في موسمها الثاني لـ 909 زوار من دولة الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي وعدد من دول العالم، فيما تمّ تنظيم 628 رحلة صيد شارك بها صيادون هواة ومحترفون على فترات صباحية ومسائية، فضلا ً عن زيارة العديد من الشعراء ووسائل الإعلام المختلفة.

وأطلقت محمية المرزوم في أرجائها خلال فترات الصيد 2070 طائر حبارى، و 72 أرنباً، و57 ظبياً.

وأعرب عن سعادته بالنجاح الكبير الذي حققته محمية المرزوم للصيد خلال فترة وجيزة، مؤكداً مواصلة تطوير هذه المبادرة الفريدة من نوعها، تنفيذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة بدعم هذا النوع من الرياضات التقليدية والتراثية لأبناء دولة الإمارات.

وحققت المحمية في موسمها الثاني نجاحاً كبيراً بجذب عشاق الصيد على مستوى دول الخليج العربي على وجه الخصوص، وساهمت في تعزيز وترسيخ الهوية الوطنية والتراث الإماراتي الأصيل.

وتعتبر المحمية وجهة أساسية لعشاق الصيد بالصقور باستخدام وسائل تنقل بدائية، بهدف تعزيز الموروث التاريخي، والحرص على استدامة الأنواع وتعزيز الوعي بالصقارة وصون البيئة والتراث، وترسيخ مبادئ الصيد المُستدام، وتطوير مشاريع إكثار الصقور والحبارى في الأسر، إضافة إلى تعزيز الاعتراف الدولي بالصقارة كتراث ثقافي إنساني.

وأوضح المزروعي أن المحمية تدعم الصيد بالصقور باعتبار الصقارة إرثاً ثقافياً هاماً وقيمة معنوية كبيرة وجزءاً لا يتجزأ من الهوية الوطنية والتراث الإماراتي، حيث تتيح المحمية المجال للصقارين لممارسة هذه الهواية الأصيلة داخل الدولة ضمن إطار الصيد المستدام، وتماشياً مع قانون الصيد في إمارة أبوظبي.

واعتبر أحمد بن هياي المنصوري مدير محمية المرزوم للصيد، أنّ هذا الإقبال الكبير على المحمية خلال موسميها الأول والثاني، إنما يدل على تعلّق أهل المنطقة بتراثهم الثقافي، وحرصهم على توريثه للأجيال القادمة، مُشيراً إلى أنّ إدارة المحمية ترحب بزوار وضيوف المحمية من عشاق الصقارة والصيد التقليدي في موسمها الثالث نوفمبر القادم، حيث تعتزم المحمية تنظيم العديد من الفعاليات الشيقة للزوار من دولة الإمارات ومختلف أنحاء العالم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا