• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

سلطان بن طحنون: أبوظبي بحاجة إلى ألف غرفة فندقية جديدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 أبريل 2007

قال معالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان، رئيس هيئة أبوظبي للسياحة: إن السياسات الاقتصادية والاجتماعية الناجحة التي تنتهجها الدولة بصفة عامة وإمارة أبوظبي بصفة خاصة أثرت إيجاباً على النمو في القطاع السياحي، مشيراً إلى مشروعات البنية التحتية الجاري تنفيذها في أبوظبي والتي ساهمت في تشجيع الاستثمار في القطاع. وأضاف أن أبوظبي تحتاج في العام الجاري إلى أكثر من ألف غرفة فندقية جديدة تزيد المتوفر منها في الإمارة إلى 12 ألف غرفة فندقية لمواكبة معدلات الطلب المتزايدة، والى أكثر من 24 ألف غرفة فندقية بحلول عام 2015 لمواكبة أعداد الزوار الذين يتوقع أن يبلغوا أكثر من 3 ملايين سائح.

ولفت معاليه- في تصريحات صحفية أمس بمناسبة مشاركة الإمارة في سوق السفر العربي الذي يفتتح يوم الثلاثاء المقبل في دبي- إلى أن الحركة السياحية في أبوظبي شهدت دفعة قوية في الفترة الأخيرة انعكست على معدلات إشغال الفنادق التي وصلت في العام 2006 إلى 84,4%، وما زالت بهذا الاتجاه خلال الربع الأول من هذا العام الذي حقق متوسط نسبة إشغال حوالي 82% للإمارة ككل و85% لمدينة أبوظبي طوال العام، مقارنة مع 78,4% في العام الذي سبقه، وبنسبة نمو بلغت 7,6%، في الوقت الذي استقبلت فيه أبوظبي في العام 2006 أكثر من 1,345 مليون سائح بنسبة نمو بلغت 10% مقارنة مع عام .2005 وأضاف معاليه أن هيئة أبوظبي للسياحة عززت حضورها خلال العام الفائت في الأسواق السياحية التي تنشط فيها في أوروبا وغيرها من الوجهات، وأنها باتت تحصد ثمار هذا النشاط في تزايد أعداد الزوار إليها، وهو ما انعكس بالتالي على معدلات إشغال الفنادق في الإمارة، ورفع من حجم مساهمة القطاع السياحي في الاقتصاد الوطني، حيث وصل معدل إسهام قطاع السياحة (المباشر وغير المباشر) في الناتج المحلي الإجمالي للإمارة إلى 8,68 مليار درهم، وهو ما يمثل 2,9% من هذا الناتج، و7,1% من إجمالي ناتج القطاعات غير النفطية في .2006

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال