• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

الاتحاد العربي لمكافحة القرصنة يشيد بحماية الملكية الفكرية في الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 27 أبريل 2007

الشارقة - أحمد مرسي:

أشاد الاتحاد العربي لمكافحة القرصنة، والذي يتخذ من دبي مقراً له، بالحملات المكثفة التي تقوم بها السلطات الأمنية في الدولة بهدف صون حقوق الملكية الفكرية ومكافحة عمليات الاستخدام غير المشروع لبرامج الكمبيوتر سواء من قبل الموزعين والتجار أو المستخدمين، منوهاً بأن الدولة جاءت في مقدمة دول المنطقة التي نجحت في السيطرة على معدلات انتشار عمليات استنساخ برامج الكمبيوتر، وهو ما تؤكده التقارير الدولية المحايدة مثل الدراسة السنوية التي كشفت عنها مؤخراً جمعية منتجي برامج الكمبيوتر التجارية (BSA) والتي أظهرت أن الإمارات تتميز بأقل معدل لانتشار عمليات القرصنة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والذي لا يتجاوز 34% فقط، وهي نسبة ضئيلة جداً مقارنة بالدول الأخرى.

جاء ذلك خلال زيارة وفد من الاتحاد العربي لمكافحة القرصنة لإدارة البحث الجنائي بشرطة الشارقة صباح أمس، حيث كان في استقبالهم العميد حميد الهديدي مدير إدارة البحث الجنائي والمقدم سلطان عبد الله النعيمي رئيس قسم الأدلة الجنائية وعدد من ضباط الإدارة، حيث تكون الوفد من: سكوت باتلر الرئيس التنفيذي للاتحاد، وعلا خضير المدير الإقليمي للاتحاد، ومديري العمليات عبد الله خميس الناخي وحميد سلطان السويدي. وأشارت علا خضير المدير الإقليمي للاتحاد إلى أن الحملات الناجحة الأخيرة في الشارقة تعكس مدى جدية السلطات المعنية بقضايا الملكية الفكرية في الإمارات والتي وجهت رسالة واضحة للأطراف المتورطة كافة في تداول برمجيات مستنسخة بأنها لن تتهاون مع أي محاولة لانتهاك قوانين حقوق التأليف والنشر المعمول بها في الدولة، وذلك لحماية الاقتصاد الوطني وتوفير بيئة إيجابية لدعم صناعة تكنولوجيا المعلومات المحلية، وقدم الاتحاد الشكر للعاملين بإدارة البحث الجنائي بشرطة الشارقة لتعاونهم المستمر مع الاتحاد في مجال مكافحة الغش التجاري والقرصنة في ميدان البرمجيات والمصنفات والتي استمرت طوال السنوات الماضية وأسفرت عن ضبط العديد من محاولات تزوير البرمجيات والأفلام والأقراص المدمجة المزورة واستطاعت أن تضع الإمارات في مقدمة الدول النشطة في مجال مكافحة القرصنة. وقدم الاتحاد العربي درعاً تذكارية بهذه المناسبة لمدير إدارة البحث الجنائي، كما قام بتوزيع عدد من شهادات التقدير للضباط والعاملين بالإدارة مشيداً بجهودهم وتعاونهم المستمر مع الاتحاد.

ومن جانبه قدم العميد حميد الهديدي الشكر للسادة رئيس وأعضاء الاتحاد العربي لمكافحة القرصنة، مؤكداً استمرار التعاون في هذا المجال دعماً لجهود الدولة في المحافظة على سمعة ومكانة أسواقها المحلية وإحباط المحاولات كافة التي تسعى إلى جعل المنطقة قاعدة لترويج السلع المقلدة وتزوير المصنفات الفنية والبرمجيات من خلال الالتزام الكامل بتطبيق وتفعيل قوانين حماية الملكية الفكرية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال