• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

وزير خارجية فرنسا يشيد بريادة الإمارات في الطاقة النظيفة والتصدي لتغير المناخ

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 ديسمبر 2015

باريس (وام) استضاف جناح دولة الإمارات المشارك في مؤتمر باريس لتغير المناخ معالي لوران فابيوس وزير الخارجية الفرنسي. واطلع الوزير على إنجازات الدولة في مجال الطاقة النظيفة والتنمية المستدامة وجهود الدول في البحث والتطوير والابتكار التي تساهم في خلق قطاعات اقتصادية جديدة وتدعم جهود التصدي لتداعيات تغير المناخ. واطلع الوزير على مسيرة التحول الذي تشهدها دولة الإمارات نحو اقتصاد المعرفة ونشر استخدامات الطاقة النظيفة من خلال معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا ومصدر - مبادرة أبوظبي متعددة الأوجه للطاقة وشركاء آخرين. وأعرب وزير الخارجية الفرنسي رئيس المؤتمر 21 للدول الأطراف في ختام الزيارة.. عن تقديره لريادة دولة الإمارات في الاستثمار في الطاقة النظيفة ولجهودها المستمرة نحو تطوير الحلول المستدامة في العالم للحد من تداعيات تغير المناخ، وأكد أن دولة الإمارات وفرنسا ستعملان مع للاستثمار في هذا المجال. وتأتي زيارة فابيوس على هامش انعقاد مؤتمر باريس لتغير المناخ، حيث من المتوقع التوصل إلى اتفاق جديد وملزم من شأنه أن يعزز إجراءات التصدي لتغير المناخ بعد عام 2020. وقال الدكتور ثاني أحمد الزيودي الممثل الدائم لدولة الإمارات لدى الوكالة الدولية للطاقة المتجددة ومدير إدارة شؤون الطاقة وتغير المناخ في وزارة الخارجية، إن الإمارات حريصة على دعم جهود البحث والتطوير لتشجيع الابتكار في مجال الطاقة النظيفة وتنويع الاقتصاد، وذلك لضمان مستقبل مستدام ومزدهر للأجيال القادمة. وقال إن دولة الإمارات تنظر إلى مسألة التصدي لتغير المناخ كفرصة سانحة لتحقيق نقلة نوعية لتوطين التكنولوجيا واستثمارها بشكل تجاري ولعقد شراكات جديدة تعزز موقعها الرائد عالمياً في مجال الاستدامة. وأضاف الدكتور الزيودي: «تعكس أنشطتنا التزامنا بالعمل على مواجهة تغير المناخ، وتعزيز قدرتنا على المنافسة في اقتصاد القرن الحادي والعشرين، كما تدعم هدفنا الأساسي برفع حصة الطاقة النظيفة إلى 24 بالمائة من إجمالي مزيج الطاقة في البلاد بحلول عام 2021».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا