• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

تدريب روسي سوري تمهيداً لحملة عسكرية في إدلب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 ديسمبر 2015

دمشق (أ ف ب)

تجري القوات السورية والروسية تدريبات مشتركة غرب البلاد، تمهيداً لعمليات عسكرية كبيرة في محافظة إدلب، التي تسيطر عليها فصائل أبرزها جبهة «النصرة»، وفق ما أفاد مصدر أمني أمس. وذكر مصدر أمني في ريف اللاذقية أن «عمليات تدريب مشتركة تجري منذ نحو أسبوعين بين القوات الروسية والقوات السورية في ريف اللاذقية الشمالي»، دون أن يحدد موعد انتهائها. ووفقاً للمصدر نفسه، فإن منطقة التدريبات «تحاكي بطبيعتها مناطق في ريف إدلب شمال غرب سوريا خلف خطوط العدو، حيث أنه في مرحلة مقبلة ستصبح إدلب الوجهة الأكبر والأهم للعمليات العسكرية المشتركة السورية-الروسية». وأوضح أن محافظة إدلب «تشكل حالياً أكبر تجمع للفصائل المقاتلة باستثناء (داعش) على مستوى الجغرافيا السورية».

وتسيطر فصائل «جيش الفتح»، الذي يضم «النصرة» ذراع «القاعدة» في سوريا، وحركة «أحرار الشام» على مجمل محافظة إدلب منذ الصيف الماضي بعد معارك عنيفة مع قوات النظام التي بات وجودها يقتصر على قوات الدفاع الوطني والمسلحين الموالين لها في بلدتي الفوعة وكفريا الشيعيتين المحاصرتين.

وذكر المصدر أن «المسلحين يرحلون إلى محافظة إدلب بعد التسويات» التي يتوصلون لها مع الحكومة السورية في مناطق أخرى وتنص على انسحابهم من هذه المناطق، خصوصاً أن تلك المحافظة هي «الوحيدة الخارجة عن سيطرة الدولة السورية بشكل كامل لمصلحة مسلحين لا ينتمون لتنظيم داعش».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا