• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الإعلام ليس جنة النساء.. حتى في الدول الليبرالية !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 ديسمبر 2015

ترفع وسائل الإعلام راية الدفاع عن المرأة في كل مكان بالعالم، وتروج صناعة السينما إلى أن الإعلام من أفضل القطاعات التي يمكن للمرأة فيها أن تأخذ حقوقها كاملة... لكن الحقيقة مختلفة إلى حد ما.

وتشير دراسة أعدتها هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» إلى أنه حتى الإعلام الروسي الذي قد يظن البعض أنه ساحة مثالية لتألق مذيعات يتمتعن بالجمال والذكاء.. يخفي وراء هذه الصورة أشياء أخرى.

تكشف الدراسة أن عدد المراسلات والخبيرات اللواتي يتم استضافتهن في البرامج أقل من الرجال وأنهم ليسوا على نفس الدرجة من الأهمية كالرجال في وسائل الإعلام الرئيسة المقروءة والمرئية. واستندت البي بي سي في هذه النتائج إلى متابعة لما يبثه الإعلام الروسي خلال يوم واحد. الأمر نفسه، وجدت بي بي سي أنه ينطبق على عدة دول تشمل إيطاليا وإيران وأوزبكستان وبريطانيا.في وسائل الإعلام بهذه الدول، كانت أخبار الرجال أهم الأنباء، وهيمن المذيعون الرجال أيضا على تغطية الأخبار «الجادة» التي يمكنها أن تجلب الشهرة لمقدميها وكتابها. وتتفق النتائج مع بعض ما خلص إليه مشروع المتابعة الإعلامية الدولية، وهي منظمة غير حكومية كانت قد توصلت إلى أن النساء يمثلن 24 في المئة فقط مما نسمع عنه في الأخبار على الرغم من أنهن يشكلن نصف السكان.

وشملت الدراسة التي أجريت سبتمبر الماضي 12 دولة. وبحثت بي بي سي القصص الإخبارية الرئيسة في قنوات التلفزيون الرئيسة والصفحات الأولى للصحف الرئيسة والقصص ذات الذيوع على وسائل الاتصال الاجتماعي في كل دولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض