• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أبرزها «اكتب صح» «و«قهوة النحويين» و«نحو وصرف»

مبادرات إعلامية مميزة تزيد قدرة الصحفيين على استخدام لغة «الضاد» بمهارة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 ديسمبر 2015

القاهرة - مهند الصباغ

في السنوات الأخيرة، ظهرت مبادرات عدة بموقع التواصل الاجتماعي، لتشجيع الاهتمام باللغة العربية وتصحيحها. بدأ الأمر بمبادرات من صحفيين ومهتمين باللغة ودراستها. كان التفاعل محدوداً في البداية، ثم أخذ يزداد، حتى بلغ عدد المشتركين في بعض الصفحات التي تروج للغة العربية الآلاف من المتابعين.

وسر التفاعُلُ الملحوظ مع هذا النوع من المبادرات، يكمن في تبسيط اللغة، على عكس الكثير من الكتب المتخصصة التي تشعر البعض بصعوبة وتعقيد القواعد، سواء النحو أو الصرف.

ويهتم القائمون على صفحات اللغة العربية على الفيسبوك ليس فقط بتصحيح الأخطاء الشائعة، بل يردون على استفسارات المتابعين، فيما يعكس تفاعلاً وحماسة من الطرفين، من أجل استعادة الاهتمام بلغة الضاد.

وتعد صفحة «اكتب صح» إحدى أبرز الصفحات التي تتبنى قضية الفصحى على وسائل الإعلام الجديدة.

يقول مؤسسها الصحفي حسام مصطفى إبراهيم، عن أسباب تأسيسها: «من خلال عملي مراجعاً لغوياً ومحرّر ديسك، لفتت نظري كثرة الأخطاء الإملائية والنحوية والأسلوبية التي يقع فيها الصحفيون، طوال الوقت، ففكّرت في طريقة عملية لمعالجة هذا القصور، ومن ثم نبعت فكرة «اكتب صح»، فأنشأت صفحة على فيس بوك تحمل الاسم نفسه». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض