• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

فريق إماراتي إلى موقع الحادث للمشاركة في التحقيقات

62 ضحية بتحطم طائرة «فلاي دبي» في روسيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 20 مارس 2016

مصطفى عبدالعظيم (دبي)

في حادث هو الأول من نوعه في تاريخ شركات الطيران الإماراتية، قضى 62 شخصاً من ركاب وطاقم طائرة تابعة لشركة طيران «فلاي دبي» لدى تحطمها على أرض مطار «روستوف أون دون» جنوب روسيا، وسط أجواء عاصفة وممطرة حملت شركات محلية وأجنبية على تغيير مساراتها والتوجه نحو مطارات أخرى.

وفي وقت تواصل لجان التحقيق الروسية البحث في أسباب الكارثة، ذكرت تقارير أن قائد الطائرة دار حول المطار أكثر من مرة قبل أن يقوم بمحاولة ثانية للهبوط وسط رؤية سيئة، مشيرة إلى أن أحد جناحي الطائرة اصطدم بأرض المدرج، ما أدى إلى تفككها واشتعال النار فيها، وبالتالي إلى تناثرها.

وأضافت التقارير أن الطائرة خرجت عن المدرج وتحولت إلى كتلة من النار، مشيرة إلى أن التحقيق يركز على احتمال وجود أعطال فنية أو خطأ طيار أو سوء أحوال جوية، لكن

الرئيس التنفيذي لشركة «فلاي دبي» للطيران غيث الغيث، أكد التزام الشركة أقصى معايير الأمن والسلامة الدولية في مجال الطيران، موضحاً في مؤتمر صحفي عقد في دبي لاستعراض تطورات الحادث، أن «الأسباب لا تزال غير واضحة» داعياً إلى عدم الخوض في التخمينات والافتراضات حتى ظهور نتائج التحقيق من الجهات الرسمية الروسية التي ستزود الشركة بها حال التوصل إليها.

وأضاف أن الشركة جهزت فريق عمل متكاملاً للتوجه إلى روسيا والمشاركة في مجريات التحقيق، إضافة إلى فريق آخر يمثل جهاز الطيران المدني الإماراتي وفريق من شركة (بوينج) للطيران وممثلين للاتحاد الدولي للطيران، وفق ما هو معمول به في مثل هذه الأحوال. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا