• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

سكاي دايف يهيمن على الألقاب

الحسناوي بطلاً للنسخة الأولى من كأس الإمارات للدراجات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 ديسمبر 2015

عماد النمر (الشارقة)

توج ماهر الحسناوي دراج فريق سكاي دايف دبي بلقب النسخة الأولى من كأس الإمارات للدراجات، الذي تزامن مع احتفالات الدولة باليوم الوطني، بعدما قطع مسافة السباق البالغ قدرها 135 كم في زمن قدره 2:54:44 ساعة وبمعدل سرعة قدره 46 كم/‏‏ ساعة، بعد منافسة قوية مع نخبة من نجوم اللعبة، وحل ثانيا سفيان حادي نجم فريق سكاي دايف بطل طواف الشارقة، وجاء ثالثا أبو الواش سعيد نجم المنتخب المغربي للدراجات.

وكان السباق قد انطلق في ساعة مبكرة صباح أمس من جزيرة العلم بمنطقة الخان بالشارقة، بمشاركة 81 دراجاً يمثلون 15 فريقا ومنتخباً وسط أجواء احتفالية حيث تزينت المنطقة بأعلام الدولة وشعارات اليوم الوطني.

وفاز بالقميص الأخضر الخاص بالسرعة الدراج مانان نور من فريق ترينجانا الماليزي وفاز بالقميص الأبيض للشباب 23 سنة دراج منتخب هونج كونج شي هو سان فيما حقق فريق سكاي دايف المركز الأول في الترتيب الفرقي للسباق.

وأعرب أحمد ناصر الفردان رئيس اللجنة المنظمة عن شكره وتقديره لسمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة على دعم سموه للطواف وكأس الإمارات وقال نتطلع أن يأخذ السباق وضعه الطبيعي في السنوات المقبلة والمؤشرات كلها إيجابية خاصة وأن سباق كأس الإمارات يمنح الفرصة للمنتخبات الوطنية وفي مقدمتها منتخب الإمارات في المشاركة والاحتكاك مع الفرق القارية المحترفة. ووجه الفردان الشكر للفرق والمنتخبات المشاركة وتمنى التوفيق لفريق الشارقة القاري في المرحلة المقبلة الذي تم تشكيله بمباركة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة وقال: «نسعد بوجود الفريق ومشاركته الأولى في الطواف وكأس الإمارات وسيكون له خطة طموحة للمشاركة في الطوافات والسباقات الدولية ومن بينها طواف الزبارة القطري في منتصف الشهر الجاري».

وقدم الشكر للقيادة العامة لشرطة الشارقة بقيادة العميد سيف الزري القائد العام لشرطة الشارقة والى إدارة إنجاد ودوريات المرور لما قاموا به من جهد لتأمين وسلامة المتسابقين وتحقيق النجاح المأمول لطواف الشارقة وكأس الإمارات.

وأعرب ماهر الحسناوي دراج فريق سكاي دايف بطل سباق كأس الإمارات للدراجات عن سعادته البالغة بالفوز باللقب في نسخته الأولى، وقال: «هذه أول مشاركة لي، والحمد لله نجحت في الحصول على لقب النسخة الأولى للكأس، رغم أني لم أشارك في طواف الشارقة الدولي إلا أن زملائي في الفريق حصدوا كل الألقاب وهذا أعطاني حافزا كبيرا من أجل الاستمرار على نهج الانتصارات الذي يسير عليه جميع الدراجين في الفريق، وأكد أن السباق كان صعبا والتنافس كبيرا، وأهدي الحسناوي الفوز إلى والديه وأسرته التي وقفت خلفه ودعمته وشجعته، كما أهدى الإنجاز إلى رئيس النادي وجميع زملائه في الفريق».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا