• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

مطالب أوروبية رسمية باستقالة وولفويتز

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 27 أبريل 2007

ستراسبورج-د ب أ:حث أعضاء البرلمان الأوروبي الاتحاد الأوروبي والقادة الأميركيين على المطالبة باستقالة رئيس البنك الدولي المحاصر بول وولفويتز.

وتعد هذه الخطوة هي أول دعوة رسمية يطلقها الاتحاد الأوروبي لوولفويتز للاستقالة من رئاسة البنك الدولي.

وقال أعضاء البرلمان الأوروبي في بيان مشترك إنه ينبغي على ألمانيا رئيسة الدورة الحالية للاتحاد الأوروبي والحكومة الأميركية أن ''يبلغان. وولفويتز أن استقالته تعد خطوة محل ترحيب لمنع تقويض سياسة مكافحة الفساد التي يتبناها البنك''.

وبالرغم من الضغوط الدولية المتزايدة على خلفية المحاباة المزعومة لصديقته غير أن وولفويتز متمسك بشدة بوظيفته.

وقالت عضو البرلمان البريطانية عن حزب الخضر كارولين لوكاس: ''بمقاومته ورفضه الاستقالة كرئيس للبنك الدولي يجر وولفويتز المنظمة بكاملها إلى فقدان السمعة الحسنة بالإضافة إلى تقويض مصداقية سياستها في مكافحة الفساد''.

وأضافت: ''إذا لم يقل نفسه ينبغي أن يقال''.

يذكر أن وزراء عدد من الدول الأوروبية أثاروا المخاوف بشأن الموضوع لكن لم تناد أيا من هذه الدول علانية بإقالة وولفويتز.

وكان ولفويتز نائب وزير الدفاع الأميركي السابق قد تم تعيينه من قبل الرئيس الأميركي جورج بوش رئيسا للبنك الدولي في منتصف عام 2005 .

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال