• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

محمد بن زايد يرعى افتتاح معرض "ميكوم 2007" في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 27 أبريل 2007

رعى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة معرض ومؤتمر ''ميكوم ،''2007 الذي افتتحه معالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان رئيس هيئة أبوظبي للسياحة، رئيس شركة التطوير والاستثمار السياحي، وأكد معاليه أن الإمارات تأتي في مقدمة دول المنطقة في مجال الاتصالات والخدمات بصفة عامة، وخلال السنوات القليلة الماضية استطاعت الدولة أن تقطع شوطاً كبيراً في هذا المجال، وأصبحت خدمات الاتصالات الأفضل على الإطلاق بين دول المنطقة.

وأشار معاليه خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده عقب الافتتاح ''معرض ميكوم ''2007 رغم أنه الأول من نوعه الذي تستضيفه العاصمة أبوظبي، إلا أن حجم المشاركات العالمية يعد مؤشراً قوياً على نجاح المعرض في دورته الأولى، ومن المتوقع أن تشهد الدورات المقبلة للمعرض مشاركات أوسع، وستكون هذه الدورة اللبنة الأولى التي ستتكفل بالترويج للمعرض في الدورات المقبلة، ليصبح ميكوم المعرض الرئيسي للاتصالات بين دول المنطقة. وعن نشاط المعارض المكثف الذي تتبناه شركة التطوير والاستثمار السياحي في الوقت الراهن، قال معالي الشيخ سلطان بن طحنون: يشهد العام الجاري إقامة وتنظيم العديد من المعارض العالمية، وهو المخطط الذي كنا قد أعددناه منذ فترة، ومن المتوقع أن ترتفع حجم الفعاليات والمعارض خلال العام المقبل لتصل إلى 50 معرضاً عالمياً، ومن بينها معرض ''ميكوم'' والذي من المتوقع له أن يكون أكبر وأشمل في الدورات المقبلة.

ويغطي المعرض كافة الجوانب المتعلقة بخدمات ومنتجات تكنولوجيا الاتصالات السلكية واللاسلكية بالإضافة إلى تكنولوجيا المعلومات بمشاركة أكثر من 100 عارض، ويحظى ''ميكوم ،''2007 الحدث الأبرز على مستوى المنطقة في مجال الاتصالات، بدعم ''هيئة تنظيم الاتصالات'' في الإمارات وشركة ''اتصالات'' و''دو'' شركة الاتصالات الجديدة، و''مدينة دبي للإنترنت'' وشركة ''الثريا للاتصالات الفضائية'' كرعاة بلاتينيين، بالإضافة الى مشاركة العديد من الشركات العالمية البارزة كعارضين ورعاة ذهبيين بما فيها ''موتورولا'' و''إتش بي'' و''سيسكو'' و''زد. تي. إي'' و''ألكاتل لوسنت'' و''بريتيش تلكوم'' و''صندوق التكنولوجيا'' و''نوكيا سيمنز نتوورك''.

وأكدت تقارير صادرة عن مركز ''مدار'' للأبحاث، أن قطاع الاتصالات في منطقة الشرق الأوسط يتوقع أن يصل إلى 50 مليار دولار، مشيرة إلى أن متوسط معدل استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في العالم العربي خلال العام 2005 ارتفع بنسبة 43% عما كان عليه خلال العام الذي سبقه فيما يتعلق بمشتركي الهاتف الثابت والهاتف النقال وخدمة الإنترنت واستخدام أجهزة الكمبيوتر. ومن المقرر أن تخلق الاتصالات وخدمات الحزمة العريضة قطاعاً اقتصادياً جديداً بقيمة 70 مليار دولار أميركي بحلول العام 2015 في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. من جانبه قال ديفيد هيرست مدير معرض منتديات ''ميكوم'': يمر قطاع الاتصالات الإقليمي بمرحلة هامة يدعمها التطور التكنولوجي وتحرير الأسواق. وشهد معرض ''ميكوم'' انطلاقة كبيرة وهو سيستمر ليصبح أحد أبرز الفعاليات المتخصصة في مجال الاتصالات في منطقة الشرق الأوسط.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال