• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

مسؤولو الفجيرة: قفزة نوعية جديدة في حياة الدولة الناهضة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 ديسمبر 2015

السيد حسن (الفجيرة)

ثمن مسؤولون بالفجيرة البرنامج الوطني للوفاء للشهداء الذي أطلقه أمس صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأكدت جميع الفعاليات أن البرنامج يحمل الكثير من المحاور المهمة التي تصب لصالح الوطن والمواطن، وتحافظ على مكتسباته وتنميها، وتسعى لخلق اقتصاد متنامٍ، يقوم على عقول المواطنين وبعيد عن النفط.

وقال محمد سعيد الضنحاني، مدير ديوان صاحب السمو حاكم الفجيرة: «هذا البرنامج الوطني للوفاء للشهداء ، يعد قفزة نوعية جديدة في حياة الوطن والمواطن، وهكذا عهدنا قيادتنا الرشيدة في طرح البرامج التي تعمل على الارتقاء بحياة الإنسان والحفاظ على هويته الوطنية».

وأضاف: «هذا برنامج عظيم، وجاء في ذكرى شهدائنا الأخيار، وهو ينظر إلى المستقبل بعيون واعدة، يطالبنا جميعاً أن نسعى لتحقيق مكاسب بعقول أبنائنا، يريد منا اقتصاد يقوم على المعرفة والاستثمار القائم على تلك المعرفة والابتكارات الجديدة، وتنمية الصناعة المحلية، يريدنا أن نترك رويدا رويدا الاعتماد الكامل على النفط ومشتقاته، وسنسعى في ذلك، وفي تطوير قدراتنا المحلية وصولاً للعالمية» .

وذكر الضنحاني بأن البرنامج يركز على رفاهية الإنسان الإماراتي، وهذا الأمر بقدر ما فيه من جديد، إلا أنه موجود بالفعل على أرض الواقع، فهذا الإنسان يحيا أبهى عصوره وأرقاها، وقد حققت الدولة مكانة عالمية في سعادة الإنسان. وننتظر المزيد من المشاريع التي ستساهم في إحداث تقدم جديد في حياة كل إنسان.

وقال محمد سيف الأفخم مدير عام بلدية الفجيرة: «تحية شكر وإجلال لصاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، على تلك المبادرة الكريمة، وما أسعدك أيها المواطن الكريم أينما كنت في دولة الإمارات، ما أسعدك لأن الله قيّض لك حكاماً أنقياء أوفياء يواصلون الليل بالنهار من أجل تلبية احتياجاتك، والوصول بها إلى درجات من الرقي الذي لم تصل إليه في العالم».

وقال المهندس محمد بن ماجد، مدير دائرة الصناعة والاقتصاد في حكومة الفجيرة: «بدأنا بالفعل في الدخول لمعترك الصناعات الكبرى، كما نقوم حالياً باستقطاب صناعات القيمة المضافة، وسيكون لنا اقتصاد كبير خلال الفترة المقبلة، بعيد كل البعد عن النفط وصناعته».

وقال خليفة مطر الكعبي، رئيس غرفة تجارة وصناعة الفجيرة: «البرنامج الذي طرح وجاء مواكباً ليوم الشهيد ولليوم الوطني، جاء على ذات القدر والقيمة والأهمية، وأشكر صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، على هذا البرنامج الوطني والداعم للمجتمع»، مشيراً إلى أنه بهذا البرنامج الوطني الرائع، سوف يواصل الاقتصاد نجاحاته، ويحقق مكاسب عظيمة، بعيداً عن النفط، والإمارات تمتلك العقول والكفاءات العظيمة لتحقيق ذلك والموجود بالفعل».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض