• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

23 قتيلاً بأعمال عنف في أفغانستان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 أبريل 2007

كابول - وكالات الأنباء: قتل أمس 23 شخصا بينهم 11 من قوات الأمن والجيش الأفغاني في اشتباكات وانفجارات بأفغانستان في احدث الهجمات التي تتعرض لها قوات الامن الافغانية.

وشملت حصيلة القتلى سبعة أفراد من الجيش الافغاني وأربعة من الشرطة لقوا حتفهم في هجومين لقوات ''طالبان''، بينما قتل سبعة متمردين وثلاث عمال بناء أفغان في اشتباك منفصل.

وفي أحد الحوادث قال قائد شرطة باكتيكا أكرم خبيلواك إن قافلة تابعة للجيش الأفغاني كانت تمر بمنطقة ديوازيخوا في الإقليم عندما تعرضت إحدى مركباتها العشر لهجوم بقنبلة كانت مزروعة على جانب أحد الطرق، مما أسفر عن مقتل سبعة جنود وإصابة سبعة آخرين.

وذكرت الداخلية الافغانية في بيان أن قوات ''طالبان'' هاجمت المقر الاداري لمنطقة قره باغ بإقليم غزنة جنوب البلاد أمس الأول، مما أسفر عن مقتل سبعة من متشددي ''طالبان'' وإصابة 15 آخرين في المعارك المسلحة التي تلت الهجوم، وذكر البيان أن خمسة متشددين مسلحين آخرين ألقي القبض عليهم.

وفي حادث منفصل قتل أربعة ضباط شرطة وأصيب ثلاثة آخرون في كمين نصبه مسلحون مجهولون في إقليم هراة الغربي.

على صعيد متصل ذكرت وزارة الداخلية في بيان أن هجوما انتحاريا ضد حاكم منطقة ماتاخان التابعة لإقليم باكتيكا أمس أسفر عن مقتل منفذه، بينما لم يصب الحاكم أو أي من حرسه الخاص بسوء. وقال خواجة غلام غوث حاكم إقليم تاخار شمال البلاد إن الاقليم شهد انفجارين أمس أحدهما أمام منزله والآخر بالقرب من مقر قائد الشرطة، أسفرا عن مقتل رجل يشتبه في أنه كان يخبئ متفجرات داخل عربة خضروات انفجرت قبل موعدها.

وفي غضون ألقت الشرطة القبض مساء أمس على شخص يشتبه أنه انتحاري بالعاصمة كابول، أصيب بعيار ناري عندما حاول الهرب وهو يحمل حقيبة مليئة بالمتفجرات.