• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تراجع كبير لمشاريع الحفر والتنقيب

المؤسسات الأميركية أكثر المتضررين من تراجع النفط

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 31 يناير 2015

حسونة الطيب

تراجع نشاط عمليات الحفر في أميركا الشمالية في مناطق منها حقول النفط الصخري في منطقة باكن شمالي ولاية داكوتا، بوتيرة فاقت كافة المناطق الأخرى حول العالم. وفي غضون المحاولات الرامية لتقوية أسواق النفط، كانت شركات الإنتاج الأميركية أكثر المتضررين من انخفاض أسعار النفط، بيد أن ضغوط ذلك الانخفاض الذي تجاوز 55% منذ يونيو الماضي، طالت كل الشركات والدول المنتجة للسلعة.

وعكست نتائج شركات تضمنت شلمبرجير، وهاليبورتون، وبيكر هقز، أكبر ثلاث شركات عالمية للخدمات تدعم شركات إنتاج النفط والغاز والعاملة في مجال الحفر وتجهيز وتحليل الآبار، رسالة واضحة لقطاع النفط العالمي. وأعلنت الشركات الثلاث عن تراجع نشاطها في أميركا الشمالية بنسبة أكبر بالمقارنة مع بقية أجزاء العالم الأخرى.

وتراجعت أسعار النفط بسرعة أفقدت التوقعات فاعليتها. واعترف بال كيبزجارد، مدير شركة شلمبرجير، بافتقارهم للرؤية السليمة واللجوء إلى إدارة كل فصل على حدة. ومن المنتظر أن يتزامن إعلان شركات تشمل رويال داتش شل وكونوكو فيليبس عن نتائجها للربع الأخير، مع الطرق التي تنتهجها للتعامل مع انخفاض أسعار النفط من خلال خفض مستوى إنفاقها. ومع ذلك، تدل المؤشرات الأولية على تراجع إنفاق عملاء شلمبرجير من شركات كبيرة وصغيرة، بنسبة تتراوح بين 25 إلى 30% في أميركا الشمالية، بالمقارنة مع ما بين 10 إلى 15% في الأنحاء الأخرى من العالم.

ولا تختلف الصورة كثيراً في شركة هاليبورتون، التي أعلن مديرها التنفيذي عن تراجع بلغت نسبته بين 25 إلى 30% في أميركا الشمالية مع توقعات باستمرار الحال على ما هو عليه لعدد من الشهور المقبلة. وبالمقارنة، فمن المتوقع أن تمثل منطقة الشرق الأوسط وآسيا، أفضل مناطق الدعم للشركة خلال هذا العام.

ومن القضايا الملحة بالنسبة لقطاع النفط والغاز الصخري في أميركا، إمكانية مدى خفض التكاليف للحد الذي يمكنها من توفير السيولة وتحقيق الأرباح. وشهدت بيكر هقز، التي قبلت في نوفمبر الماضي عرضاً من هاليبورتون للاستحواذ عليها مقابل 27,9 مليار دولار، أكبر تراجع في نشاطها في أميركا وكندا. وأكد مديرها التنفيذي مارتن كريجهيد، انخفاض عدد آبارها العاملة في أميركا الشمالية، بنسبة تراوحت بين 40 إلى 60% خلال الاثني عشر شهر الماضية، على العكس من المناطق الأخرى حول العالم.

وتشير البيانات الواردة من هقز، إلى تراجع في عدد حفر الآبار بنحو 15% في أميركا خلال الفترة بين شهري أكتوبر ويناير. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا