• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تعبير عن اعتزاز المجتمع بالشيخة فاطمة كرمز للعطاء الدائم

«الثقافة» تطلق غداً أوبريت «رسالة إلى أم الإمارات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 ديسمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

اختتمت وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع استعداداتها لإطلاق أوبريت «رسالة إلى أم الإمارات» في الثالث من ديسمبر المقبل على المسرح الوطني بأبوظبي ضمن احتفالاتها باليوم الوطني الـ44، برعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، وذلك تقديراً لجهود سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى للأمومة والطفولة في دعم ورعاية المرأة الإماراتية وتعبيراً عن اعتزاز المجتمع بها كرمز للعطاء الدائم، كتب كلمات الأوبريت الشاعر علي الخوار ولحنه الفنان خالد ناصر وتؤديه الفنانتان بلقيس وعريب بصحبة كورال الأطفال. وأكد الشيخ نهيان بن مبارك، أن احتفاء الدولة بكل مؤسساتها الاتحادية والمحلية والخاصة بـ «أم الإمارات» إنما يأتي انعكاساً حقيقياً لقيمة وقامة ومكانة أم الإمارات في قلوب فئات الشعب الإماراتي كافة، مؤكداً معاليه أن إنتاج وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع لأوبريت «رسالة إلى أم الإمارات» لعرضه أثناء احتفالات اليوم الوطني الـ44 إنما يحمل مشاعر التقدير والامتنان لدورها الرائد في كافة المجالات محلياً وعربياً وعالمياً، مضيفاً معاليه: إنه إذا كان لهذا العمل الإبداعي عنوان فما هو إلا رسالة شكر وبر وعرفان بقيمة وقامة أم الإمارات التي تدفقت حناناً وبراً ورعاية ليس لشيوخنا أبناء الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، فقط، وإنما امتدت رعايتها لتشمل كافة أبناء الإمارات، لتكون بحق أُمَّاً لنا جميعاً، وفاض عطاؤها فشمل كل قطرٍ عربي فاختارتها جامعة الدول العربية لتكون «أم العرب»، وامتدت أياديها البيضاء لتكون رمزاً للإنسانية في شتى بقاع الأرض.

وأوضح معاليه أن اسم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك متعها الله بالصحة والعافية، سيظل خالداً في ضمير الإنسانية كرمز لسيدة وقفت إلى جوار زوجها ودعمت جهوده المخلصة لتأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة التي نفاخر بها العالمين، بل وكانت عوناً للمرأة الإماراتية، فبجهودها ورعايتها تعلمت بنت الإمارات، وتفجرت طاقاتها الإبداعية في شتى مجالات الحياة، فصارت وزيرة وسفيرة وعالمة، ورئيسة للمجلس الوطني الاتحادي بل ومقاتلة تتصدر الصفوف في الذود عن تراب الوطن المقدس وصيانة مكانته وكرامته، والدفاع عن الحق والعدل في كل مكان، وهو ما يمكننا من الجزم بان المرأة الإماراتية تعيش بحق عصرها الذهبي بفضل دعم ورعاية «أم الإمارات».

وقال معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع: إن هذا الأوبريت الذي كتبه الشاعر علي الخوار ولحنه خالد ناصر وتؤديه بلقيس وعريب ما هو إلا تعبير بسيط ومختزل عن اعتزازنا جميعا بأم الإمارات التي لا تكفيها الكلمات ولا تقدر جهودها الجوائز والأوسمة، ولا توفيها تكريم العالم حقها، لذا لا نملك سوى التعبير الصادق عما يجيش بصدورنا من حب وتقدير ودعاء بأن يمد الله في عمرها ويمتعها بموفور الصحة والعافية ليظل عطاؤها نهراً متدفقاً بالخير والرعاية ليفيض علينا وعلى الإنسانية كلها.

وأضاف معاليه: إن «أم الإمارات» التي كانت وستظل عنواناً متفرداً للمحبة، ومعنىً استثنائياً للأمومة، لا تفيها كل تعبيراتنا اللغوية حقها في الوصف والتعبير عن تقدير أبناء وبنات الإمارات لأعمالها الجليلة التي تقوم بها، أخذاً بأيديهم وارتقاءً بحياتهم وتحقيقاً لآمالهم وعوناً لهم في كل ما يقومون به لتنمية ونهضة إمارات العزة والكرامة.

وأكد أن رعاية «أم الإمارات» للفتاة الإماراتية تعكس مدى ثقة سموها في طاقات الأجيال الجديدة من النساء، اللائي مثلن طفرة حقيقية في عمليات التنمية والتطور التي يشهدها وطننا الغالي، موضحاً أن كل تطور شهدته المرأة الإماراتية على مدى نصف قرن من الزمان لابد أن تجد الأيادي البيضاء لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك هي الدافع الأول له، والمحفز الرئيسي لإنجازه، والداعم البارز لتحقيقه، فلها منا جميعاً كل الحب والامتنان والعرفان والتقدير، لتكون دائماً رمز للعطاء والوفاء ليس للإماراتيين فقط وإنما للإنسانية على اختلاف مشاربها.

لوحات جدارية

ينفذ نخبة من الفنانين التشكيليين الإماراتيين من بينهم عبدالرحيم سالم والدكتورة نجاة مكي ومنى عبدالقادر ومصعب الريس وعبدالكريم سكر وناصر نصر لله في عدد من مواقع مختلفة بمنطقة جي بي أر في دبي والمراكز التجارية في أبوظبي والعين ودبي والشارقة 6 جداريات أطلق فيهم الفنانون المشاركون لخيالهم العنان ليعبروا بوساطة اللون والفرشاة عن ما تحمله قلوبهم من حب وفخر واعتزاز للانتماء لوطنهم الإمارات، ولقيادته الرشيدة، تعبر جميعها عن الاحتفال باليوم الوطني وحب الوطن، ويأتي ذلك ضمن احتفالات وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع باليوم الوطني الـ44، والتي تستمر حتى 5 من ديسمبر القادم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض