• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

مقتل قيادي أمني لـ القاعدة في الأنبار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 أبريل 2007

بغداد - وكالات الأنباء: أعلن الجيش الأميركي في بيان عسكري أمس أن قواته قتلت قياديا أمنيا في تنظيم ''القاعدة'' في العراق يُدعى محمد عبدالله عباس العيساوي خلال اشتباك مع مسلحين في محافظة الأنبار الغربية يوم الجمعة الماضي، وهو متهم بقيادة خلية تدريب ترسل أطفالا لشن هجمات انتحارية بسيارات مفخخة وتجهيز الأسلحة لقوات التمرد. كما اشار الى اعتقال 3 إرهابيين مشتبه بهم خلال مداهمة في منطقة سلمان باك جنوب شرقي بغداد استهدفت قادة مهمين في ''القاعدة'' ومجموعة تقوم بتسهيل دخول المقاتلين الأجانب، ومشتبهين آخرين في منطقة الكرمة ومشتبها به في الموصل.

وقال البيان إن العيساوي المعروف أيضا بكنيتي ''أبو أكرم'' و''أبو عبدالستار'' كان على صلة بالزيادة الأخيرة في الهجمات بسيارات أو شاحنات مفخخة ومحملة بغاز الكلور السام، وتشير تقارير استخباراتية إلى أن خليته استخدمت أطفالا اعمارهم 12 و13 عاما كسائقين لتلك السيارات والشاحنات. وأضاف أنه كان أحد مسلحين اثنين قتلا في الاشتباك واعتقل ثالث وعثرت القوات أيضا على أسلحة بينها قنابل يدوية وأحزمة ناسفة ووثائق استخباراتية تؤكد قيام الخلية الارهابية باستغلال اطفال لتنفيذ عمليات انتحارية.

وتابع ان العيساوي كان مساعدا لزعيم القاعدة في العراق السابق أبو مصعب الزرقاوي وهو قيادي أمني لتنظيم القاعدة في محافظة الأنبار وكان ناشطا في منطقتي الكرمة والعامرية وهو قائد إرهابي معروف في تنظيم القاعدة وقتل في عملية استهدفت مرافقين لقائد مهم ومعروف في تنظيم القاعدة في العراق.

من جهة ثانية، أعلن الجيش الاميركي أن جنوده التسعة الذين قتلوا في محافظة ديالى يوم الاثنين الماضي كانوا ضحايا هجوم انتحاري بشاحنتين مفخختين سبقه اطلاق نار من اسلحة خفيفة على قاعدتهم، كما اصيب 25 جنديا من الفرقة 82 المحمولة جوا.

في غضون ذلك، ذكرت مصادر أمنية عراقية أن 5 مدنيين و4 رجال شرطة قتلوا وأصيب 10 مدنيين و6 رجال شرطة بجروح حين فجر انتحاري نفسه بحزام ناسف داخل مركز شرطة في بلدروز. كما قتل مدنيان وجرح 8 آخرون بانفجار عبوة ناسفة قرب محطة لتعبئة الوقود في حي الشعب بشرق بغداد، وقتل مدني وأصيب 7 آخرون بجروح ولحقت أضرار بعدة منازل جراء سقوط قذائف هاون على حي أبودشير جنوب غربي بغداد.