• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

بايرو يلتزم الحياد في معركة رئاسة فرنسا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 أبريل 2007

باريس - وكالات الأنباء: رفض زعيم تيار الوسط فرانسوا بايرو امس عروضا من المتنافسين في الجولة الثانية والحاسمة من انتخابات الرئاسة الفرنسية نيكولا ساركوزي وسيجولين رويال قائلا ''إنه لا يوصي مؤيديه بشأن التصويت الذي سيجرى في السادس من مايو المقبل''. ووجه بايرو الذي حل ثالثا في الدورة الاولى بحصوله على سبعة ملايين صوت كلمات قاسية للمرشحين، قائلا إن مرشح اليمين وزير الداخلية السابق ساركوزي يخاطر بتفاقم التوترات الاجتماعية في فرنس،ا وإن رويال ستزيد مشكلات فرنسا الاقتصادية الخطيرة سوءا، واضاف ''لن أقدم أي نصيحة بخصوص المرشح الذي يتعين التصويت له''، تاركا الحرية لناخبيه للتصويت، وقال ''لن اصدر تعليمات..اعتبر ان الفرنسيين الذين صوتوا لي هم مواطنون احرار في خيارهم''.

وأضاف بايرو أن ساركوزي ورويال اتصلا به بعد جولة الأحد الماضي، لكنه لم يتحدث إلى أي منهما. وأعلن خططا لتشكيل حزب وسطي جديد باسم مؤقت هو ''الحزب الديمقراطي'' للمنافسة في الانتخابات البرلمانية في يونيو المقبل. لكنه مع ذلك اوضح انه لا يضع المرشحين على قدم المساواة، مكثرا في هذا الجانب من الانتقادات لساركوزي وخصوصا ميله للتخويف والتهديد، ومعتبرا انه في حال فوزه بالرئاسة فإنه سيركز السلطات كما لم يحصل ابدا في السابق. واضاف ''تبدو نوايا رويال افضل في مجال الديموقراطية وتبدو اكثر اهتماما بالنسيج الاجتماعي''، لكنه انتقد بقوة برنامجها الذي يكثر من تدخلات الدولة ويؤسس عددا لا يحصى من المرافق العامة الجديدة، معتبرا ان برنامجها يخالف التوجهات الضرورية لبلادنا لاستعادة حسها الخلاق. واعلن ايضا انه سيوافق على المناظرة التي عرضتها عليه رويال، وانه مستعد للقيام بالمثل مع ساركوزي في حال اقترح هذا الاخير مناظرة، وقال ''انا رجل انفتاح، انا منفتح على اي نقاش حسن النية..لكن من المستحيل كليا في الوضع الحالي القبول بمنصب وزاري في الحكومة التي ستشكل بعد الانتخابات مهما كان لونها السياسي. واضاف ''لن اعود الى الوراء في طريقنا الى الحرية..لا ابحث ولن اقبل بالخضوع او الالتحاق بأي من المعسكرين''.

وكانت رويال اعلنت من جانبها انها ستضم الى حكومتها وزراء من حزب بايرو في حال دعمها في الجولة الثانية من الانتخابات. وأجابت على سؤال حول التوصل الى اتفاق محتمل مع رئيس حزب الوسط قائلة انها لن تدخل في هذا المنطق في الوقت الحاضر، واضافت ''لكن اذا اتفقنا فسوف استخلص كل العبر بالنسبة للاغلبية الرئاسية. وقالت وردا على سؤال عما اذا كان هذا الامر يتضمن ايضا ضم وزراء من حزب بايرو ''بالتأكيد هكذا تكون الاغلبية الرئاسية''.

فيما مد ساركوزي ايضا يده لأصدقائه في الوسط معلنا انه يرحب بهم ومنتقدا اليسار الذي كما قال ''يفاوض لإنشاء تحالفات واصطفافات''.

لكن مع تقدم ساركوزي بفارق مريح في الجولة الأولى من الانتخابات تبدو حاجته أقل لاستقطاب مؤيدي المرشحين الخاسرين، وقال إنه لا يولي اهتماما لعقد صفقات سرية، وأبلغ صحيفة ''لوموند'' أن الناخبين لم يعودوا ينتمون لفرانسوا بايرو ولا لسيجولين رويال أو جان ماري لوبن أو نيكولا ساركوزي، واضاف ''فقط لا تقيدوا الناخبين بخياراتهم في الجولة الأولى''. ... المزيد