• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

يفتتح خلال أيام ضمن جهود تحسين القطاع الصحي

الإمارات تعيد تأهيل مستشفى الجمهورية في عدن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 ديسمبر 2015

بسام عبدالسلام (عدن)

يترقب أبناء عدن والمحافظات المجاورة في جنوب اليمن افتتاح أكبر مستشفى في المدينة عقب تأهيله وترميمه من قبل الإمارات العربية المتحدة ضمن جهودها الإنسانية الرامية لإعادة الأمل لقطاع الصحة الذي تعرض لكارثة جراء الحرب الظالمة التي شنها متمردو الحوثي والمخلوع صالح.

ويعد مستشفى الجمهورية التعليمي، أو كما يطلق عليها أبناء عدن «مستشفى الملكة إليزابيث» من أقدم وأكبر المستشفيات في جنوب اليمن والذي تم بناؤه خلال الاستعمار البريطاني لعدن عام 1958، وتوقف عن العمل جراء الحرب الأخيرة. وتبنت الإمارات ضمن مشاريع دعم القطاع الصحي إعادة تأهيل المستشفى الذي يضم 500 سرير وعيادات وأقسام مختلفة ويخدم مئات الآلاف من أبناء عدن والمحافظات المجاورة.

وتبنت الإمارات عبر هيئة الهلال الأحمر، جملة من المشاريع التنموية في قطاع الصحة وتشغيل بعض المرافق الطبية والعلاجية في عدن بكلفة وصلت إلى 74 مليون درهم. وتضمنت المشاريع إعمار مستشفى الشيخ خليفة، ومستشفى باصهيب، ومستشفى الجمهورية، وتحضير وتشغيل مركز غسيل الكلى بمستشفى الجمهورية بعد أن تم تزويده بأدوية غسيل الكلى والمحاليل المخبرية لفحص الأوبئة وإعادة تأهيل المستشفى بتكلفة تصل إلى 35 مليون درهم. وسيتم صيانة المستشفيات وتجهيزها بالأثاث والمعدات الطبية. كما تبنت الإمارات تأهيل ثلاثة مراكز للصحة الإنجابية بتكلفة أربعة ملايين درهم، وسيتم تجهيزها بالأثاث والمعدات الطبية اللازمة، وإعادة تأهيل تسعة مراكز للرعاية الصحية وصيانتها بتكلفة سبعة ملايين درهم وتجهيزها بالأثاث والمعدات الصحية، بالإضافة إلى إعادة تأهيل المستودعات الطبية والمراكز الطبية في خور مكسر بتكلفة تصل إلى أكثر من مليوني درهم. كما رصدت هيئة «الهلال الأحمر» مبلغ أربعة ملايين درهم دفعة أولى لشراء الأدوية العلاجية لمرضى السرطان وغسيل الكلى، بالإضافة لمستلزمات طبية أخرى ومبلغ خمسة ملايين درهم لشراء سيارات إسعاف وسيارات نقل الأدوية وسيارات نقل.

وقال مدير الصحة في عدن الخضر ناصر لصور «إن أعمال تأهيل المستشفى من قبل هيئة الهلال الأحمر الإماراتية انتهت ويجري تركيب الأجهزة الطبية في الأقسام التي سيتم العمل بها مباشرة عقب التدشين الذي سيكون خلال الأيام القليلة المقبلة»، مضيفاً «أن الأشقاء في الإمارات يبذلون جهوداً جبارة في إعادة إنعاش القطاع الصحي من خلال تأهيل المستشفيات الرئيسة وكذلك المجمعات الصحية في مديريات عدن الثماني. وأشار إلى أن افتتاح المستشفى سيضاف إلى بصمات الأشقاء في الإمارات عقب افتتاح عدد من المجمعات الصحية في مديريات عدن الأسبوع الماضي.

من جانبه، أكد محافظ عدن جعفر محمد سعد على أن افتتاح مستشفى الجمهورية يعد نقلة نوعية في الخدمات الصحية عقب تأهيله من قبل الهلال الأحمر الإماراتي. وقال «نجدد شكر أبناء عدن وقيادتها للأشقاء في الإمارات والسعودية على كل الاهتمام والرعاية والدعم الكبير اللذان يقدمانه لإعادة الأمل لهذه المدينة». بينما قال قائد المقاومة الشعبية في خورمكسر سليمان الزامكي: إن أفراد المقاومة سيكونون حراساً على المنشآت والمرافق الخدمية والحيوية بما فيها المستشفيات والمجمعات الصحية، خصوصاً أن هذه المرافق ستقدم خدمات صحية متميزة للمواطنين عقب تأهيلها وترميمها من قبل الأشقاء في الإمارات.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا