• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

وزيرة الاقتصاد تبحث تعزيز الاستثمارات اليابانية في الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 أبريل 2007

طوكيو- ''وام'': بحثت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، وزيرة الاقتصاد، مع كيوسوكي شيزاوا محافظ البنك الياباني للتعاون الدولي ''جيبك'' وسائل تعزيز العلاقات الاقتصادية وسبل تعزيز الاستثمارات المالية اليابانية في الإمارات التي تتمتع بمركز مالي واقتصادي إقليمي وعالمي. وأشارت معاليها إلى اهتمام حكومة الإمارات بتعزيز العلاقات الاقتصادية مع اليابان ودعت الجانب الياباني إلى تعزيز استثماراتها في السوق الإماراتية خاصة في القطاع المالي حيث تمتاز الدولة بمنافستها للكثير من المراكز المالية والتجارية في العالم كونها صلة وصل بين الشرق والغرب، مشيرة إلى وجود أكثر من 107 شركات مصرح لها في مركز دبي المالي من بريطانيا والولايات المتحدة ودول غربية وآسيوية.

وأكدت معاليها أن الإمارات تشهد حاليا تنمية متطورة في كافة المجالات بفضل توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة'' حفظه الله'' وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي حيث تشهد مختلف القطاعات الاقتصادية فيها إقبالا من مستثمرين عالميين مشيرة إلى التنمية المتواصلة في أبوظبي بدعم ومتابعة من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وأكدت أن دولة الإمارات تعمل باستمرار على خلق بيئة العمل المثالية وتحسين مستوى تنافسيتها حيث تتبوأ حاليا مستويات متقدمة جدا في هذا المجال على المستوى العالمي مشيرة إلى أهمية اتفاقية تجنب الازدواج الضريبي الموقعة بين البلدين لتعزيز الاستثمارات المشتركة بين البلدين. ودعت معاليها الشركات اليابانية إلى استغلال المقومات الاستثمارية المتنوعة في كافة إمارات الدولة وإقامة مشاريع متطورة تصب في مصلحة الطرفين والبلدين الصديقين معربة عن أملها في تدفق المزيد من الشركات والمؤسسات اليابانية إلى مركز دبي المالي وأسواق الدولة. وأوضحت معاليها أن طبيعة الاقتصاد الحر والنهج المتوازن للسياسة الاقتصادية والخارجية لدولة الإمارات أتاحت الفرص لتعزيز العلاقات المشتركة مع الدول الصديقة وأسهمت في تحقيق خطوات ناجحة في كافة مجالات التنمية والتطوير. من جانبه أعرب محافظ بنك ''جيبك '' المدرج في مركز دبي المالي عن ترحيبه بزيارة معالي الشيخة لبنى القاسمي إلى اليابان مشيرا إلى أن هذه الزيارة ستسهم بشكل كبير في تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

وأكد أهمية سوق الإمارات بالنسبة لبنك ''جيبك'' والمؤسسات المالية اليابانية والعالمية في ظل الحركة المتنامية التي يشهدها اقتصاد الإمارات في مختلف القطاعات ونظرا للموقع الإستراتيجي الذي تتبوأه مركز دبي المالي عالميا. وقدم عرضا موجزا عن تعاون بنك ''جيبك'' مع هيئة كهرباء ومياه أبوظبي مشيرا إلى حرص البنك على تعزيز التعاون الاستثماري والمالي مع الهيئة وكافة المؤسسات الإماراتية.

حضر الاجتماع سعادة سعيد علي النويس سفير دولة الإمارات في اليابان وراشد الميل مدير العلاقات العامة بوزارة الاقتصاد وكوجي تانامي نائب محافظ بنك '' جيبك'' وعدد من مسؤولي البنك الياباني.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال