• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

لبنى القاسمي: تكامل القطاعين الحكومي والخاص يعزز النمو الاقتصادي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 أبريل 2007

طوكيو- ''وام'': التقت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة الاقتصاد صباح أمس مع ياسو فوكودا رئيس رابطة الصداقة البرلمانية الإماراتية اليابانية في مقر السفارة الإماراتية في طوكيو، بحضور سعادة سعيد علي النويس، سفير دولة الإمارات في اليابان ونانيجوشي سكرتير عام رابطة الصداقة وراشد الميل مدير العلاقات العامة بوزارة الاقتصاد.

وبحث الجانبان خلال اللقاء وسائل دفع العلاقات الثنائية بين البلدين نحو مزيد من التقدم والتطور في مختلف القطاعات خاصة الاقتصادية حيث يشهد البلدان نموا متسارعا يتطلب الاستفادة من قدراتهما في تعزيز التنمية الشاملة لما فيه مصلحة البلدين والشعبين الصديقين.

وقالت معاليها: نحرص على حضور مثل هذه الملتقيات من أجل تقديم الدعم للقطاع الخاص، مشيرة إلى أن هذه التكاملية في العلاقة بين القطاعين الحكومي والخاص في الإمارات أدت إلى أجمل قصة نجاح لاقتصاد في العالم حيث تؤدي إلى تعزيز النمو الاقتصادي. وأكدت معاليها عمق علاقات الصداقة التي تربط الإمارات واليابان مشيرة إلى أن اليابان دولة مهمة للإمارات مثلما الإمارات دولة مهمة لليابان ليس نتيجة طبيعة العلاقات الاقتصادية التي تربط البلدين بل نتيجة العلاقات التاريخية والودية التي تربط القيادتين في البلدين.

أوضحت معاليها أن دولة الإمارات تعد الشريك الأول التجاري الأول لليابان في المنطقة بحجم تبادل تجاري وصل العام الماضي إلى 41 مليار دولار بزيادة 37 بالمائة عن عام .2005 ولفتت معاليها إلى أهمية اللقاءات التي أجرتها مع المسؤولين اليابانيين في تعزيز العلاقات الاقتصادية وتطويرها بما يحقق تطلعات القيادتين والشعبين في البلدين الصديقين. وأشارت إلى أهمية لقاءات رجال الأعمال والقطاع الخاص من البلدين لتعزيز خطوات التقارب الاقتصادي بين الإمارات واليابان مؤكدة ضرورة دعم مجتمع رجال الأعمال والقطاع الخاص لدعم التكامل الاقتصادي بين البلدين. وقالت: تبين من خلال الملتقى الاقتصادي الإماراتي الياباني الذي افتتح أمس الأول في طوكيو بحضور أكثر من 700 رجل أعمال منهم 150 رجل أعمال من الإمارات عمق العلاقات التي تربط البلدين في مختلف المجالات وخاصة الاقتصادية''. وأكدت معاليها أن القطاع الخاص في الإمارات نشط ويسعى باستمرار إلى عقد ملتقيات اقتصادية يصل عددها سنوياً إلى نحو خمسة ملتقيات تنظم في بلدان مختلفة حسب اختيار رجال الأعمال. وقدمت معاليها عرضاً عن المنجزات الاقتصادية والاجتماعية التي حققتها الإمارات، وقالت إن اقتصاد الإمارات ينمو بوتيرة سريعة نتيجة امتلاك القيادة الحكيمة في الدولة رؤية إستراتيجية تؤدي إلى تحقيق النمو المستدام. وأشارت معاليها إلى الدور الكبير الذي يلعبه قطاع الخدمات في اقتصاد دولة الإمارات حيث بلغت مساهمة هذا القطاع نحو 50 بالمائة من مساهمة القطاعات غير النفطية. وأشادت معاليها بدعم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للمرأة في الإمارات ومساندتها دائماً لجميع القضايا التي تخص تنمية المرأة مشيرة إلى تكريم سموها من قبل منظمات الأمم المتحدة تقديرا لمكانتها العالمية ودورها في دعم المرأة الإماراتية والعربية.

وقالت معاليها إن أحد إنجازات المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ''رحمه الله'' أن تبوأت أول امرأة منصبا وزاريا في دولة الإمارات والتي تعزز أكثر من خلال حكمة قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة'' حفظه الله'' وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي من خلال دخول امرأة ثانية إلى الحكومة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال