• الثلاثاء 26 ربيع الآخر 1438هـ - 24 يناير 2017م
  01:06     نائب رئيس الوزراء التركي: لن نسلم مدينة "الباب" إلى نظام الأسد بعد استعادتها من داعش         01:20     وكالة الأناضول: تركيا وروسيا وإيران تتفق على آلية ثلاثية مشتركة لمراقبة انتهاكات وقف إطلاق النار في سوريا         01:30    محمد بن راشد يحضر منتدى "الفضاء مشروعنا" من تنظيم «مركز محمد بن راشد للفضاء»        01:36     ترامب يتخذ خطوة مبكرة لفرض قيود على الإجهاض على مستوى العالم         01:43    ليكنز قرر الاستقالة من تدريب الجزائر بعد الاقصاء من أمم افريقيا        01:45     المحكمة البريطانية العليا تؤكد ضرورة مشاورة البرلمان لتفعيل الخروج من الاتحاد الاوروبي    

طالب بعدم محاباة طرف على حساب آخر

الجنيبي: «التعتيم» في حل المشاكل يضر بجميع الأطراف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 ديسمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

رفض عبدالله ناصر الجنيبي رئيس مجلس إدارة نادي الوحدة السابق، ورئيس اللجنة الفنية السابق، خروج هذه المشاكل إلى العلن مهما كانت، مؤكداً ضرورة أن يتم علاجها داخل أروقة النادي والغرف المغلقة، وليس بعيداً عن ذلك.

وقال عبدالله الجنيبي: من الوارد جداً أن تكون هناك بعض المشاكل الناتجة عن الاختلاف في وجهة النظر، وهو أمر وارد في عالم كرة القدم، ولكن المشكلة الأهم هي كيفية التعامل الإداري مع تلك المشاكل بعد خروجها إلى العلن من جانب الإداريين.

وأضاف: هناك سياسة واحدة لدى معظم الأندية في مثل هذه الحالات، وهي التعتيم على حلول المشاكل سواء بالعقوبات أو الغرامات، أو إنكار المشكلة نفسها رغم ظهورها للعلن، وأعتقد أن ذلك يفيد على الإطلاق، ويضر بجميع الأطراف، خاصة أن العلاج يجب أن يكون بالتواصل ووضع أطر المشكلة في نصابها الصحيح، وعقاب من يستحق ذلك بشكل واضح وصريح دون محاباة لطرف على حساب الآخر.

وشدد عبدالله الجنيبي على أن هذه المشاكل طبيعية، وفقاً للسياسة الخاطئة التي ينتهجها البعض لعلاج مثل هذه الظواهر عند حدوثها، وقال إنه من الضروري تأهيل الكوادر الإدارية، بما يساعدها على التعامل مع المشاكل، خصوصاً أن التعامل مع الأزمات حتى بعد وقوعها بشكل سليم وسريع يؤدي إلى اختفائها، وتوفير الأجواء المثالية والهدوء أمام الجميع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا