• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

النتائج المخيبة للآمال أطاحت بالمدرب

الظفرة مع بانيد.. «جواد بلا فارس»!!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 ديسمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

رحل الفرنسي لوران بانيد، عن الظفرة بعد سلسلة من النتائج المخيبة لآمال «فارس الغربية»، آخرها التعادل السلبي أمام الشارقة في الجولة التاسعة لدوري الخليج العربي، وهي النتيجة التي دفعت به مركز واحداً إلى الوراء، ليحتل المرتبة الثانية عشرة في جدول الترتيب، برصيد 6 نقاط، وبفارق نقطة عن الشارقة قبل الأخير.

ولم ينجح الظفرة عبر تسع مباريات في تحقيق الفوز سوى مرة واحدة فقط، وذلك في الجولة السابعة على حساب بني ياس بهدفين نظيفين، وتعادل في ثلاث مباريات، بينما خسر 5 مباريات، منها ثلاثة لقاءات متتالية مع انطلاق البطولة.

والمؤكد أن بانيد لم يتمكن من تعديل وضع الفريق في أي جولة، البداية في المركز الحادي عشر، وتراجع مركزاً في كل جولة، حتى وصل إلى المركز الثالث عشر، وقبع به لمدة جولتين متتاليتين، وبعدها ظل يتأرجح بين الثاني عشر والثالث عشر، حتى نجح في تحقيق فوزه الوحيد على «السماوي»، ليصعد إلى المركز الحادي عشر، قبل أن يتراجع في الجولة التاسعة خطوة إلى الوراء.

أحرز «فارس الغربية» 9 أهداف حتى الآن، بمعدل هدف في كل مباراة، ويحتل المركز الرابع من حيث ضعف الهجوم، مقارنة بكل فرق البطولة، كما اهتزت شباكه 16 مرة بمعدل 1.7 هدف في المباراة، وجاء أيضاً رابعاً في الأضعف دفاعاً بين فرق الدوري، وبفارق تهديفي سلبي «- 7».

لم يتمكن الظفرة من الحفاظ على نظافة شباكه، إلا في مباراة بني ياس فقط، بينما استقبل مرماه أهدافاً في 8 مباريات، كما عجز عن تسجيل الأهداف في آخر جولتين تحت قيادة بانيد، حيث خسر بثلاثية دون رد أمام الوصل في الجولة الثامنة قبل أن يتعادل سلبياً مع الشارقة في «التاسعة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا