• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

التألق ليس من نصيب الأجانب فقط في الأهلي

كوزمين: التخلص من الأعباء وراء تقديم المباراة الأفضل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 ديسمبر 2015

وليد فاروق (دبي)

نجح «الفرسان» في الوصول إلى العلامة الكاملة والنقطة 21 من الفوز في 7 مباريات متتالية بدوري الخليج العربي، ولم يكن ذلك بسبب ما يضمه بين صفوفه من لاعبين محترفين أجانب متميزين، قادرين على تسجيل الأهداف، ولكن أيضاً بوجود وجود كوكبة متنوعة ومتميزة من اللاعبين المواطنين في كل الخطوط، وهو الأمر الذي ظهر بوضوح في لقاء الفريق أمام الجزيرة أمس الأول.

وربما كانت حالة التألق والانسجام بين لاعبي الأهلي، هي التي دفعت الروماني أولاريو كوزمين، مدرب فريق الأهلي، للتعبير عن بالغ سعادته ورضاه عن المستوى الذي قدمه فريقه، واصفا هذه المباراة بأنها «الأفضل» للفرسان حتى الآن هذا الموسم، حيث نجح لاعبوه خلالها إلى تقديم كل فنون كرة القدم، وإحراز 4 أهداف وإهدار عدد أكبر من ذلك بكثر.

وقال كوزمين خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد عقب اللقاء: «قدمنا الشوط الأول على أفضل وأضعنا عدداً كبيراً جداً من الأهداف، ورغم ذلك انتهى هذا الشوط بالتعادل 1-1 بعد هدف من كرة عرضية وخطأ غير مقصود، ومع ذلك كانت لدينا كامل الثقة في قدرتنا على العودة وتولي زمام الأمور وإحراز المزيد من الأهداف، وهو فعلاً ما حدث في الشوط الثاني وأضفنا 3 أهداف أخرى غير الفرص الضائعة».

واعترف كوزمين بأن الفوز في هذه المباراة تحديداً، وتقديم عرض كروي ممتع، كان مطلباً مهماً وملحاً للفريق، وذلك لمحو الصورة المتراجعة التي ظهر عليها الأهلي خلال الشوط الأول من مباراة الشباب السابقة، وفي نفس الوقت، الحصول على دفعة معنوية قوية قبل مواجهة العين المقبلة والهامة.

وأضاف: «في الشوط الأول فعلنا كل شيء في كرة القدم، سواء نقل الكرة أو الهجوم من على الأطراف أو من العمق أو التسديد وتقدمنا بهدف، ولكن قبل نهاية هذا الشوط استقبلنا هدفاً من ركلة حرة، وهو ما نجحنا في تعويضه بأكثر من هدف في الشوط الثاني، حقيقة لا يمكنني الحكم على مستوى وأداء فريق الجزيرة، فهو أمر لا يخصني، ولكن ما يخصني حقا أننا قدمنا أفضل مباراة في الموسم حتى الآن». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا