• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

جامعة الحصن تستقبل دفعة من أيتام هيئة الهلال الأحمر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 أبريل 2007

في مبادرة داعمة لجهود هيئة الهلال الأحمر تجاه الأيتام بدأ مركز التعليم المستمر بجامعة الحصن استقبال عدد من الطالبات اليتيمات وتسجيلهن ضمن برامجها التعليمية في إطار خطة تهدف إلى تعزيز جهود هيئة الهلال الأحمر لتوفير خدمات تعليمية ورعاية متكاملة للأيتام المكفولين عن طريقها داخل الدولة بصورة تعكس حجم التعاون وروح العمل المشترك لمساندة تلك الشريحة الإنسانية الهامة في المجتمع.

وأكد سعادة خليفة ناصر السويدي رئيس مجلس إدارة هيئة الهلال الأحمر أهمية بناء وتعزيز آفاق الشراكة في المجال الإنساني بين مختلف مؤسسات المجتمع لخدمة الجهود التي تضطلع بها الهيئة تجاه الشرائح المستهدفة ببرامجها ومشاريعها المختلفة مشدداً على أن التنسيق والتواصل في هذا المجال يثمر بصورة كبيرة في تلبية التطلعات نحو الرقي والتميز في مختلف ميادين العطاء والعمل الإنساني والخيري والاجتماعي. وأعرب السويدي عن شكر الهيئة وتقديرها لمبادرة جامعة الحصن مشيراً إلى النتائج المرتقبة لتلك الخطوة الإيجابية وأثرها في تعزيز جهود هيئة الهلال الأحمر في مجال رعاية الأيتام وتعليمهم وتأهيلهم ليكونوا على قدر من الكفاءة لتحمل مسؤولياتهم والاكتفاء الذاتي والاستغناء مستقبلاً عن الحاجة لمساعدة الآخرين محققين بذلك مبدأ الاعتماد على القدرات الذاتية واكتساب الخبرات اللازمة لدخول سوق العمل بكل قدرة وكفاءة لافتاً إلى أن ما قامت به جامعة الحصن هو عمل يستحق الشكر والتقدير. ودعا رئيس مجلس إدارة هيئة الهلال الأحمر الجامعات والمراكز العلمية والثقافية إلى اتخاذ خطوات مماثلة.

من جهة أخرى بحث الدكتور عبدالرحيم صابوني مدير جامعة الحصن وأحمد صديق الخاجة مدير إدارة الكفالات وشؤون الأيتام في هيئة الهلال الأحمر أوجه التعاون والتنسيق المشترك خلال المرحلة القادمة.

وأشاد الخاجة بالمبادرة الإنسانية التي قامت بها جامعة الحصن والتي تم من خلالها تسجيل 13 طالبة من اليتيمات في دورات تدريبية معتمده في مجال اللغة الإنجليزية مجاناً لافتاً إلى أهمية مثل تلك الدورات بالنسبة لمن يستفيد منها من غير القادرين على تحمل تكاليفها المادية وأثرها في تمكنهن من تحقيق آمالهن في مستقبل أفضل والمضي نحو تعزيز تطلعاتهن المستقبلية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال