• الاثنين 03 رمضان 1438هـ - 29 مايو 2017م

في جعبته الكثير من الخير والمتعة

شتاء الإمارات يعكس جمال الطبيعة ويرفع معدلات السياحة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 05 يناير 2014

هلا عراقي

الشتاء ذلك الفصل الجميل، الزائر المهيب الذي يأتينا كل عام من سفر بعيد حاملاً في جعبته الخير وفي كينونته الجمال. كونه الأقدر على إبراز وإظهار الجماليات الخفية عندما يسكن منطقتنا فتزدان الطبيعة بقدومه. ومع أنه يقتصر في بعض البلدان على الأبيض إلا أنه يجود على الإمارات ليصبغها بألوان تعج بالحياة، مما يجعل شتاءنا متفرداً بالجمال ومميزاً عن البقية، هذا ما أكده الكثيرون من المواطنين والمقيمين بالدولة.

برودة لطيفة

ويرى جلال شرف، أن شتاء الإمارات استثنائي، ففي الوقت الذي يختبئ الجميع في منازلهم في مثل هذه الأيام من السنة، نحن هنا ننطلق في جو مفعم بالرحلات والنزهات، لذا فأنا في هذا الموسم من كل عام أدعو والدي للقدوم من الخارج وتمضية فصل الشتاء برفقتهما هنا حيث البرودة اللطيفة والجو الجميل.

شهاب برهان يقول: لكل فصل من فصول السنة جمالياته في الإمارات، فصيفها رائع ببحرها الساحر، وشتاؤها مميز بجاذبيته ودفئه، فتستطيع أن تتمتع بالطبيعة والحدائق الجميلة التي تنتشر في الإمارات بصحبة الأهل والأصحاب.

مكسيم «زائر من روسيا»، يقول: الشتاء هنا خيالي وجميل بدرجة لا تصدق، فأنا أهرب من قسوة الشتاء لدينا لأنعم هنا بالشمس والبحر والدفء والجمال.

وتشير سالي محمد إلى أن شتاء الإمارات يشجع على زيادة أعداد السـياح الذين يتوافدون على الإمارات للاستمتاع بشتائها اللطيف، وأنا شخصياً أدعو الكثير من أقاربي لقضاء الأعياد هنا مستفيدين ليس فقط من جمال الجو، بل أيضاً من العروض والأنشطة التي ترافق فصل الشتاء والأعياد في ربوع الإمارات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا