• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الدول العربية تتصدر المشهد في «دولية فزاع»

4 ميداليات حصاد منتخبنا في اليوم الثاني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 20 مارس 2016

دبي (الاتحاد)

حصد منتخبنا 4 ميداليات ملونة في اليوم الثاني لبطولة فزاع الدولية لألعاب القوى لذوي الإعاقة - الجائزة الكبرى «دبي 2016» التي تقام تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، والتي ينظمها نادي دبي للمعاقين بنادي ضباط شرطة دبي، حيث حصد بطلنا عبدالله حيايي فضية رمي القرص في فئة F34، فيما حصل على الذهبية الكولومبي ماريكو، ونال البرونزية المغربي عز الدين نوري.

وتوج لاعبنا زكريا العمري بفضية 400 متر فئة T46، وجاء في المركز الأول الأوزبكي مورودليوف والثالث الكاميروني تيموه جرجيس، ونجح عبدالله المسباحي في الحصول على برونزية دفع الجلة فئة F54 وحصل على الذهبية الروسي سيرجال بينما نال الفضية اليوناني إيمانيل.

ونجحت لاعبتنا حفيظة البشاني في تحقيق الميدالية البرونزية في مسابقة رمي الرمح فئة F46/‏‏47، وفاز بالذهبية اليابانية يوكيكو كاتو وجاءت الإيرانية فطيمة إبراهيمي في المركز الثاني.

حضر منافسات اليوم الثاني ومراسم تتويج اللاعبين الشيخ محمد بن دعيج آل خليفة رئيس الاتحاد البحريني لرياضة ذوي الإعاقة وماجد العصيمي، رئيس اللجنة البارالمبية الآسيوية مدير بطولات فزاع لذوي الإعاقة، وذيبان المهيري الأمين العام لاتحاد المعاقين، وعدد من قناصل وممثلي سفارات الدول المشاركة ورؤساء الوفود، فيما شهدت منافسات اليوم الثاني حضور أسر وعائلات أبناء الجاليات بالدولة.

وواصلت الدول العربية المشاركة تألقها وتصدرت المشهد في منصات التتويج في العديد من المسابقات حيث شهد اليوم الثاني تألقاً سعودياً ومغربياً وأردنياً ومصرياً وجزائرياً وكويتياً وبحرينياً وقطرياً، بالإضافة إلى تألق نجوم منتخبنا الوطني وحصولهم على 4 ميداليات.

ووجهت سعاد إبراهيم درويش، مدير إدارة البطولات بمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث التهنئة إلى جميع اللاعبين واللاعبات من منتخبنا الوطني الذين حققوا ميداليات في البطولة، مشيرة إلى أن المركز يهدف لتوفير الاحتكاك والخبرة للاعبينا في مثل هذه المحافل الدولية وتجهيزهم للدورة البارالمبية المقبلة في ريو دي جانيرو 2016، من أجل رفع علم الإمارات عالياً خفاقاً في هذا المحفل الأولمبي.

وأكد عبدالله حيايي لاعب منتخبنا الحائز على رمي القرص أن دعم سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم لفرسان الإرادة أكبر حافز للاعبين، موجهاً الشكر إلى مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث الداعم الأول للبطولة.

وقال: سجلت رقماً شخصياً في رمي القرص، وهو رقم تأهيلي للدورة البارالمبية في ريو دي جانيرو في دفع الجلة ورمي الرمح، حيث سأشارك في اللعبتين في هذه التظاهرة الأولمبية المرتقبة، وآمل أن يحقق أبطال الإمارات بصمة جديدة تعزز المكتسبات الأولمبية السابقة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا