• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«أبوظبي للتعليم» يعرف المعلمين بالملامح الفنية لمواقع التراث في العين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 ديسمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

نظم مجلس أبوظبي للتعليم بالتعاون مع هيئة السياحة والثقافة ضمن فاعليات الاحتفال باليوم الوطني الـ44، ورشة عمل فنية لمعلمي ومعلمات التربية الفنية بعنوان «تضمين العناصر الفنية لمواقع التراث العالمي في مدينة العين في مناهج التربية الفنية».

وأكدت الدكتورة نجوى الحوسني مستشار مدير عام المجلس ومدير إدارة المناهج بالإنابة حرص مجلس أبوظبي للتعليم على تعزيز الهوية الوطنية وترسيخ تاريخ وتراث دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال تضمينها في المناهج المدرسية، وربطها مع مختلف المواد والعلوم التي يتلقاها الطلبة وتحفيزهم على الإبداع والابتكار في الأنشطة العلمية والفنية، إذ يقوم قسم مناهج التربية الفنية بمجلس أبوظبي للتعليم على توظيف العناصر الفنية في التراث المحلي بما يسهم في نشر وترسيخ الوعي الفني بين الطلبة.

وأضافت أن الورشة الفنية تهدف إلى تعريف المعلمين على الملامح الفنية للمواقع الأثرية التي تعكس التاريخ الحضاري لمدينة العين، وتطوير خبرات معلمي ومعلمات التربية الفنية في مجلس أبوظبي للتعليم من خلال ربط العناصر الفنية للتراث المحلي بمنهج التربية الفنية في المجلس، بالإضافة إلى إبراز الرموز الصخرية والأشكال الفنية في مواقع التراث العالمي في العين التي تعود إلى العصر البرونزي وتوظيفها في منهج التربية الفنية.

ومن جانبه أشار الدكتور موسى سالم رئيس قسم تطوير المحتوى بإدارة التعليم والتطوير المهني بهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة إلى أن هذه الورشة هي ثمرة تعاون مشترك بين المجلس والهيئة لتضمين العناصر الفنية في مناهج التربية الفنية لمواقع العين التراثية المدرجة على لائحة التراث العالمي في منظمة اليونيسكو منذ عام 2011، كما تأتي في سياق الترويج لمواقع التراث العالمي في العين وتعزيز معرفة المعلمين والطلبة بهذا الإرث الإنساني العظيم الذي يعود لأكثر من 3000 عام.

وأفادت ليندا ونوس اختصاصية مناهج التربية الفنية بأن فكرة ورشة العمل هذه التي تطبق لأول مرة في المناهج تضمنت جانبين نظرياً وآخر تطبيقياً، حيث استهل الخبراء والمتخصصون في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة الورشة الفنية بجلسة عمل نظرية بدأت بعرض تقديمي عن مواقع التراث العالمي في مدينة العين المدرجة على لائحة التراث العالمي في منظمة اليونسكو منذ عام 2011م، تخلل ذلك إبراز العناصر الفنية في المواقع الأثرية التي تم العثور عليها في مواقع العين التاريخية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض