• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

شهد الحفل الثامن لرابطة الخريجين

سلطان القاسمي: «أميركية الشارقة» تخطو خطوات ثابتة وواثقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 30 يناير 2015

الشارقة(وام)

أكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، رئيس الجامعة الأميركية في الشارقة، أن الجامعة الأميركية في الشارقة تخطو خطوات ثابتة واثقة متأنية نحو الطريق الصحيح والسليم، وبدأ العمل فيها لتطوير كلية الهندسة والكليات الأخرى بتكلفة تصل إلى ما قدره 300 مليون درهم. وأشار سموه إلى أن هذا التطوير سيشمل مختلف النواحي العلمية من إقامة مختبرات بحثية وتطوير البرامج التعليمية واستقطاب أكفأ الكوادر من معلمين وأساتذة من أجل تحقيق المزيد من الرقي لهذه الجامعة، طامحين بأن تكون الأولى عالمياً بإذن الله تعالى.

جاء ذلك، خلال كلمة ألقاها صاحب السمو حاكم الشارقة أمام حضور الحفل الثامن لرابطة خريجي الجامعة الأميركية في الشارقة الذي أقيم مساء اليوم في الساحة الرئيسية لحرم الجامعة. وكان قد استهل سموه كلمته بالترحيب بالحضور والطلبة الخريجين قائلاً لهم: «مجدداً نرحب بكم في هذه الجامعة .. نرحب بكم في كل يوم وفي كل ساعة ولحظة، فهي بيتكم الذي قضيتم فيه أمتع وأنفع فترة في حياتكم، فهذه الطرقات وهذه الساحات التي تحيط بنا تشهد على خطواتكم، وكلها رسمت على جدرانها صوركم وأسماءكم منقوشة عليها فمهما بعدتم فإن خيالكم لا يزال هنا». وقال سموه «تعاقب على هذه الجامعة مدراء كل واحد منهم أضاف علماً وجهداً ونحن وأنتم من جانبنا وجانبكم يجب علينا أن نشكر جهدهم وعناءهم وعملهم، وفي شهر نوفمبر الماضي فارقنا أحد أولئك المدراء الدكتور بيتر هيث والذي وافته المنية إثر مرض عضال، فلندعو له ولأهله كذلك بالصبر والسلوان».

وأضاف: «وتبقى الجامعة ماضية في طريقها، وها هو اليوم أستاذ قدير في علمه ومعرفته وفي توجهه العلمي البحثي، وهو الدكتور بيورن شيرفيه، وكان هذا مطلبنا حتى نستطيع أن نطور الجامعة علمياً وبحثياً حتى نرتقي بالأبحاث العلمية». وأضاف سموه قائلاً «وكانت الجامعة تتهيأ قبل وصوله، وكنا قد وضعنا الخطط بحيث أن تكون الساحة جاهزة أمامه للانطلاق في مجال البحث العلمي وإقامة مراكز بحثية في جميع الكليات، وهذا ما سيشاهدونه أبناءكم أو أحفادكم بإذن الله الذي سيأتون لينهلوا من عطاء هذه الجامعة وليشهدوا على ما لحقها من تطور». حضر الحفل إلى جانب صاحب السمو حاكم الشارقة، كل من الشيخ محمد بن عبدالله آل ثاني رئيس دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية، والشيخ سالم بن عبدالرحمن القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم، وسالم يوسف القصير رئيس المكتب الأكاديمي، وعدد من أعضاء مجلس أمناء الجامعة الأميركية في الشارقة، وكبار المسؤولين فيها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض