• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

مقتل 36 متمرداً وضبط شحنة أسلحة في شبوة

تعزيزات جديدة لـ«التحالف» لمساندة الشرعية في تحرير تعز

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 ديسمبر 2015

عقيل الحلالي، بسام عبد السلام، وكالات (صنعاء، عدن)

دفعت قوات التحالف العربي أمس، بتعزيزات عسكرية جديدة إلى جنوب تعز، لإسناد قوات الشرعية اليمنية والمقاومة الشعبية التي تقاتل لطرد متمردي الحوثي والمخلوع صالح من المحافظة. وقال مسؤول في المقاومة الشعبية لـ«الاتحاد» إن مئات الجنود السودانيين المعززين بآليات ومعدات عسكرية حديثة وصلوا إلى منطقة «الشريجة» من قاعدة العند الجوية في محافظة لحج في تكثيف للتحرك العسكري لاستعادة تعز والتمهيد للوصول إلى صنعاء.

وتقدمت القوات السودانية بغطاء من طيران التحالف الذي شن غارات مكثفة على تجمعات للمتمردين في المناطق الحدودية بين لحج وتعز. وقالت مصادر: «إن الغارات استهدفت مواقع في أجزاء من «الشريجة» وعلى الطريق المؤدي إلى الراهدة إضافة إلى تجمعات في منطقة «الأقروض» و«نقيل رباح» في بلدة «المسراخ» غرب تعز، ما أسفر عن تدمير مركبتين، ومقتل وجرح عدد من المتمردين.

واحتدمت المواجهات في منطقة «نجد قسيم» في «المسراخ» حيث سقط 17 قتيلا من المتمردين. وأعلنت المقاومة مقتل 7 حوثيين، وجرح أربعة آخرين في عملية نوعية استهدفت تعزيزات عسكرية في منطقة «الصرم» ببلدة «الدمنة» شرق تعز. كما أكدت مقتل 4 متمردين في هجوم استهدف ناقلة جند في منطقة «البرح» ببلدة «مقبنة» غرب المحافظة، حيث احتدمت المواجهات شمال بلدة «ذباب» المجاورة لميناء المخا الحيوي على البحر الأحمر، وأكد مسؤول في المقاومة استعادة منطقة «الحنيشية» شمال البلدة.

وقتل مسلحون حوثيون في كمين لمسلحي المقاومة في بلدة «السياني» جنوب محافظة إب. وشن طيران التحالف غارات عدة على مواقع للمتمردين في المحافظة. كما قصفت مقاتلات التحالف تجمعات للمتمردين في محافظة البيضاء (وسط). وقتل 8 حوثيين على الأقل في ضربة جوية استهدفت تجمعاً في محافظة الجوف التي تخطط قوات الشرعية لاستعادتها في هجوم عسكري وشيك.

وقصفت مقاتلات «التحالف» إمدادات عسكرية للمتمردين الحوثيين شمال محافظة مأرب المحررة. وقالت مصادر في المقاومة لـ«الاتحاد»، إن غارة دمرت مساء مركبة عسكرية كانت تقل صواريخ متنوعة أثناء مرورها بمنطقة «نجد العتق» في طريقها إلى بلدة «صرواح» الواقعة غرب المحافظة. وأكدت أن القصف الجوي دمر المركبة بحمولتها من القذائف الصاروخية، في حين دمرت غارة ثانية شبكة اتصالات في جبل هيلان الاستراتيجي بالقرب من بلدة «صرواح» المتاخمة لصنعاء التي شهدت انتشار المئات من المتمردين في الشوارع على خلفية تحذيرات من دخول سيارات ملغومة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض