• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

أكد أن تضحيات أبناء الإمارات نموذجاً يحتذى به

حاكم عجمان يضع أعمدة الأساس لساحة ونصب الشهيد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 ديسمبر 2015

عجمان (وام)

أكد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، أن تضحيات أبناء الإمارات بأرواحهم في سبيل الدفاع عن تراب الوطن والحق ومساندة المظلوم تعد نموذجاً وطنياً يحتذى، لأنهم سطروا حروفاً بيضاء بأرواحهم في سجلات وطننا الغالي، وهم يعكسون النموذج الأمثل لمعاني المواطنة الحقة التي ترسخ مبادئ الانتماء للوطن والولاء لقيادته الرشيدة. وقال سموه إن ما قدمه الشهداء سيوثق في سجلات الدولة العامرة بالمجد بتاريخها الوطني الذي نفخر به، وإن تاريخ الإمارات سيفخر بتوثيق أسمائهم في سجله الحافل بالإنجازات الوطنية وإنهم سيبقون رمزاً نعظم فيهم ما قدموه من تضحيات نبيلة من أجل الحق ونصرة الأشقاء باليمن الشقيق الذين تربطنا بهم علاقات وثيقة على مدى الزمن، وتجمعنا بهم وحدة الدم والدين والعروبة. جاء ذلك في تصريح لسموه عقب انتهاء مراسم وضع أعمدة الأساس لساحة ونصب الشهيد لتخليد شهداء الواجب الذي أمر سموه بإقامته بمدينة عجمان ليكون رمزاً لأبناء هذا الوطن وتذكيراً لما قدمه شهداء الإمارات في ميادين العزة والوفاء، لتبقى راية الإمارات عالية خفاقة. وأضاف سموه أن إقامة هذه الساحة والنصب ستكون مكاناً لذكرى هؤلاء الشهداء وعرفاناً بتضحياتهم الكبيرة بأرواحهم ولما سطروه من مجد وعزة، مؤكداً أن عجمان خاصة والإمارات عامة تحتسب شهداءها الأبرار عند الله في الفردوس الأعلى.

وكانت مراسم الاحتفال بوضع أعمدة الأساس لساحة ونصب الشهيد، قد بدأت بوصول موكب صاحب السمو حاكم عجمان إلى حديقة العلم المجاورة لساحة نصب الشهيد، وكان في مقدمة مستقبليه الشيخ أحمد بن حميد النعيمي ممثل صاحب السمو حاكم عجمان للشؤون الإدارية والمالية، والشيخ عبدالعزيز بن حميد النعيمي رئيس دائرة التنمية السياحية، والشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط. وقام صاحب السمو حاكم عجمان بجولة تفقدية في حديقة العلم، اطلع خلالها على لوحات تحمل صور شهداء الوطن والواجب، كما زار سموه والحضور السوق الشعبي المقام في الحديقة الذي تنظمه دائرة التنمية السياحية في عجمان.

بعد ذلك، قام صاحب السمو حاكم عجمان بالتوجه والحضور إلى ساحة ونصب الشهيد، حيث تفضل بوضع أحد أعمدة ساحة ونصب الشهيد، وشاركه في وضع بقية الأعمدة الشيخ أحمد بن حميد النعيمي والشيخ عبدالعزيز بن حميد النعيمي والشيخ راشد بن حميد النعيمي. ويهدف هذا المشروع إلى تمثيل رحلة جنود الإمارات البواسل في مسيرتهم واستشهادهم لرفع راية الإسلام والمسلمين وتحرير المناطق المحتلة من قبل الظالمين. وسيكون مجسم البناء الذي قامت بتصميمه وإعداده شيخة ماجد النعيمي وآمنة ماجد النعيمي وعائشة ماجد النعيمي على شكل ما يحمله الجنود والمتمثلين، في سبعة صفوف من الأعمدة حاملة أرض الوطن ورفع مكانته شامخاً، مع إضافة عنصر الماء في أسفل الأعمدة يدل على نقاء أرواح الشهداء وتحت يكتب أسماؤهم من جهة الماء، بالإضافة إلى جعل الممرات والمداخل المؤدية لساحة الشهداء ترمز لرحلة الشهداء التي اجتهدوا فيها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض