• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

أبناؤنا فداء للوطن المعطاء

أسر الشهداء: البيت متوحد ويزداد قوة ومنعة بتـلاحم الشعب و القيادة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 ديسمبر 2015

جمعة النعيمي (أبوظبي)

أعربت أسر الشهداء عن خالص شكرها وامتنانها للقيادة الرشيدة، وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» على تخصيص يوم الشهيد، تخليدا لذكرى الشهداء وعرض مناقب وصور البطولات التي قدموها فداء للوطن، إذ ضربوا بذلك أروع الأمثلة التي يسطرها التاريخ ويجعلها ذاكرة للوطن وقصصا وروايات تجسد صور وملامح الشهداء الذين بذلوا الغالي والنفيس من أجل الوطن والدفاع عن الحق والذود عن المظلومين والمكلومين.وأشارت إلى أن يوم الشهيد يأتي تقديراً وامتناناً وعرفاناً لما قدمه الشهداء تلبية لنداء الحق وتقديم أرواحهم فداء للوطن المعطاء الذي لا ينسى أبناءه، ويقف وراءهم ويساندهم، ويقدم لهم كل ما يحتاجون إليه من دعم مادي ومعنوي، ويوفر لهم ولأبنائهم وأهليهم الحياة الكريمة، لافتين إلى أن هذا اليوم سيظل يوماً وطنياً تذكر فيه مناقب وبطولات شهداء الوطن الأبرار في ميادين وساحات الحق وإعلاء للواجب ونجدة الأخ والشقيق. وقال عمران عبدالحي: أنا فخور جدا وسعيد للغاية بما قدمته القيادة الرشيدة لأسر الشهداء في يوم الشهيد، بضرب أروع الأمثلة والمعاني لشهداء الوطن الذين ضحوا بأنفسهم من أجل الوطن وتلبية النداء، كما أن هذا اليوم سيظل تاريخا وقصة ورواية يسردها أبناء الإمارات للأجيال القادمة ليتعلموا معنى حب الوطن والإخلاص والتفاني من أجله والذود عن ترابه، وجزا الله القيادة الرشيدة خير الجزاء فهي لم تقصر معنا البتة في توفير كل ما تحتاجه أسر الشهداء واحتضانهم وتوفير الرعاية الكاملة والاهتمام بأولاد الشهداء وذويهم.

وأضاف فهد ابن الشهيد عبيد: أحب هذا اليوم فهذا يذكرني بما قدمه والدي من تضحيات في سبيل الوطن وستظل سيرته وسيرة الشهداء خالدة في ذاكرة وتاريخ الإمارات.

فيما قال منصور راشد الشحي ابن أخت الشهيد محمد بن يديد الشحي: أشكر القيادة الرشيدة على تخصيص هذا اليوم وتسميته بيوم الشهيد، إذ سيساعد ذلك في تخفيف وطأة الحزن والألم والفراق وجعلها يوم فرح وسعادة يمجّد فيه الشهداء وتسطر أسماؤهم في ذاكرة وتاريخ الإمارات وتعرض حياتهم المليئة بالحب والإخلاص والتفاني في خدمة الوطن.

وأضاف: هذا اليوم يعتبر منارة عز وشرف وفخر لكل إماراتي فقد والده أو أخاه أو ابنه في ساحة وأرض الوغى لتلبية نداء الوطن وإغاثة الملهوف والمظلوم ورد الحق لأهله.

وقال علي محمد عباس البلوشي، شقيق الشهيدين حامد وراشد البلوشي: إن هذا اليوم يعتبر وساما على صدورنا وأعرب عن خالص شكري وامتناني للقيادة الرشيدة التي تحرص دائما أن تكون بجوار ومع ابناء الشهداء دوما في الأفراح والأحزان. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض