• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

على هامش زيارة ميدانية للميناء

الأمير وليام يشيد في «لندن غيتواي» بتطور «موانئ دبي العالمية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 20 مارس 2016

دبي (الاتحاد)

زار صاحب السمو الملكي الأمير وليام دوق كامبريدج ميناء «موانئ دبي العالمية - لندن غيتواي»، للاطلاع على النجاح الذي حققته الشركة في تطوير وإدارة الميناء الرائد على المستويين الأوروبي والعالمي، حيث كان في استقباله سلطان أحمد بن سليّم، رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لموانئ دبي العالمية، رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة، وعدد من مسؤولي ومديري ميناء الشركة في «لندن غيتواي».

وأبدى صاحب السمو الملكي الأمير وليام إعجابه الشديد وتقديره مستوى التطور المحقق في إنشاء وتطوير وإدارة ميناء «موانئ دبي العالمية» في «لندن غيتواي»، معبراً عن تقديره الكبير لدورها في دعم تطور قطاع الموانئ في بريطانيا، من خلال استثماراتها في تطوير وإدارة الميناء وحرصها على توفير أحدث الخدمات والأجهزة والمعدات لتحقيق أفضل مستويات الأداء، والمشاركة بفعالية في التقدم والنمو الذي يحققه اقتصاد المملكة المتحدة.

وهدفت هذه الزيارة إلى الاطلاع عن كثب على تجربة الشركة في مينائها في «لندن غيتواي» ومناقشة جهودها ودورها بالتعاون مع مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة في دبي في التصدي للتجارة غير المشروعة بالحيوانات البرية من خلال التعاون الفعال بين «موانئ دبي العالمية» و«جمارك دبي» في تطبيق اتفاقية «سايتس» لتنظيم التجارة العالمية بالحيوانات والنباتات المعرضة للانقراض.

وأكد صاحب السمو الملكي الأمير وليام أن مشاركة موانئ دبي العالمية في تطوير قطاع الموانئ في المملكة المتحدة يعزز الشراكة القائمة بين المملكة المتحدة ودولة الإمارات العربية المتحدة ويدعم العلاقات التاريخية والتعاون بين البلدين الصديقين للمشاركة الفاعلة في تطور الاقتصاد العالمي.

ورحب سلطان أحمد بن سليّم بزيارة صاحب السمو الملكي الأمير وليام دوق كامبريدج إلى ميناء «موانئ دبي العالمية - لندن غيتواي»، وقال: «إن زيارة سموه تمثل دعماً كبيراً لجهود موانئ دبي العالمية ولدورها في تطوير وإدارة مينائها في «لندن غيتواي»، وتمنحنا هذه الزيارة دفعاً معنوياً كبيراً لتعزيز دورنا في تطوير قطاع الموانئ بالمملكة المتحدة، انطلاقاً من توجيهات القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة (حفظه الله) وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله)، بالعمل على دعم التعاون مع الدول الصديقة وتطوير العلاقات الاقتصادية مع المملكة المتحدة لتحقيق المصالح المشتركة لبلدينا الصديقين».

وقال بن سليم: «نحرص على نقل تجربتنا التنموية المتميزة وتقديم خبراتنا الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة إلى الدول الصديقة، بعد أن حققت دولة الإمارات عموماً وإمارة دبي خصوص نجاحاً منقطع النظير في تطوير قطاع الموانئ، وأصبحت تجربتنا في هذا القطاع يقتدى بها عالمياً في مختلف مناطق العالم، ولذلك نعزز باستمرار استثماراتنا في تطوير الموانئ العالمية».

وأضاف: «أصبحت موانئ دبي العالمية تعمل حالياً في إدارة وتطوير نحو 70 ميناء ومحطة بحرية عبر العالم، وذلك في إطار التقدم المستمر الذي تحققه تجربتنا في دولة الإمارات في كل الجوانب المتعلقة وخصوصاً في المجالات المرتبطة بحركة الاقتصاد والتجارة بعد أن حددت القيادة الحكيمة للدولة الأهداف المستقبلية لمسيرتنا الاقتصادية من خلال رؤية الإمارات 2021 وخطة دبي 2021 وفي مقدمتها العمل على إسعاد الناس والانتقال إلى اقتصاد المعرفة عبر تحفيز الإبداع والابتكار في المجتمع».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا