• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

شورى أطفال الشارقة يناقش محاور الإعلام المرئي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 24 أبريل 2007

الشارقة - ''الاتحاد'': عقد مجلس شورى أطفال الشارقة جلسة تكميلية محورها الإعلام المرئي وذلك في نطاق الدورة العاشرة للمجلس الذي عقد في فبراير الماضي، هدفت الجلسة التي عقدت مساء يوم الخميس الماضي في قاعة المجلس الاستشاري بالشارقة، إلى تسليط الضوء على الفضائيات المرئية والتلفاز ومدى تأثيرها على الأطفال والمجتمع. وقد استضافت الجلسة عدداً من الضيوف في هذا المجال وهم عائشة محمد بن راشد المهيرى رئيسة قسم التنسيق والتطوير بقناة سما دبي وعبدالرحمن أبوبكر مراقب عام البرامج بقناة الشارقة الفضائية وجميل الرفاعي مراقب برامج الأطفال بقناة الشارقة الفضائية.

تطرق النواب الاطفال إلى عدة محاور وقضايا من أبرزها مطالبتهم بعدم بث رسوم كرتونية تتعارض مع قيمنا الإسلامية وتزيد العنف، وإنتاج شخصيات كرتونية عربية مسلمة، ودعوا إلى الحد من برامج الدجل والشعوذة والسحر وزيادة البرامج المهتمة بالفتاة كما طالب النواب بإنشاء قناة شبابية تردع الأفكار الهدامة مع تخصيص قناة لفتاة ''تحت العشرين''.

وقد استنكر النواب الرسائل المبتذلة والأغاني الفاضحة وكثرة المسلسلات والأعمال الدرامية التي تبث في شهر رمضان الفضيل الأمر الذي لا يتناسب مع العبادة.

كما اقترح النواب ضرورة تعزيز جوانب من سيرة الرسول عليه الصلاة والسلام في قنواتنا الفضائية وضرورة تبني عدد من الأطفال ليصبحوا إعلاميي الغد.

وقد قام الضيوف بالرد على هذه المداخلات، حيث قالت عائشة المهيري إنها سترفع هذه التوصيات إلى مؤسسة دبي للإعلام، كما ستتواصل مع النواب ليقدموا لها أفكارهم التي ستؤخذ بعين الاعتبار ومن أهمها إضافة شخصية كرتونية تمثل الأطفال لمسلسل ''فريج''، في حين أكد عبد الرحمن أبو بكر أن التلفاز جهاز خطير يمثل سلاحا ذا حدين وعلينا أن نضع الضوابط بأنفسنا في ظل قيم دينية واجتماعية مؤكدا على دور قناة الشارقة الهادف، والتربوي الذي يبرز من خلال ما تقدمه من برامج، ثم دعا جميل الرفاعي الأطفال لإرسال مقترحاتهم إلى القنوات الفضائية كافة التي حتما ستستفيد منها مؤكداً على دور الأطفال في تقديم البرامج وهو الأمر الذي تتبناه فضائية الشارقة بل وبرعت فيه منذ زمن.

حضرت الجلسة الأستاذة إحسان مصبح السويدي مدير عام مراكز الأطفال والفتيات وموزة محمد عبدالرحمن آل كرم مديرة المراكز وعدد من موظفات وموظفي مراكز الأطفال والفتيات بالشارقة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال