• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

شجار عنيف في البرلمان الجزائري بين نواب المعارضة والموالاة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 ديسمبر 2015

الجزائر(د ب أ)

تحول مجلس النواب في الجزائر أمس إلى ساحة للمعركة بين نواب المعارضة والموالاة بمناسبة جلسة التصويت على قانون الموازنة لعام 2016 الذي يقر العديد من الزيادات خاصة في أسعار الوقود والكهرباء ويمنح امتيازات غير مسبوقة للقطاع الخاص. ودخل بعض النواب من المعارضة والموالاة في مشاجرات وصفت ب «العنيفة» كما تبادلوا اللكمات، وحاول بعض نواب المعارضة احتلال مقعد رئيس مجلس النواب ونوابه لعرقلة عملية التصويت، فيما رفع آخرون عدة شعارات عبروا من خلالها عن رفضهم لـ«خصخصة الدولة» ووضعها في خدمة «الاوليغارشيا».

وفي نهاية المطاف وافق البرلمان الجزائري على زيادات في أسعار البنزين والديزل والغاز والكهرباء المدعمة ضمن ميزانية 2016 وذلك في أحدث محاولة حكومية للتأقلم مع التراجع الحاد في إيرادات الطاقة. ويتضمن قانون ميزانية 2016 خفض الإنفاق تسعة بالمئة وذلك بعد زيادة الإنفاق الحكومي على مدى السنوات الأخيرة. وتقول الجزائر إنها تتوقع تراجع دخل الطاقة 50 بالمئة هذا العام. وصوت نواب أحزاب جبهة التحرير الوطني والتجمع الوطني الديمقراطي وتجمع أمل الجزائر والحركة الشعبية الجزائرية (المحسوبون على الموالاة وهم الذين يملكون الأغلبية) التصويت على قانون الموازنة الذي رفضه نواب أحزاب العمال وتكتل الجزائر الخضراء وجبهة القوى الاشتراكية. بينما يسيطر الانقسام على نواب كتلة الأحرار.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا