• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

سعود المعلا يوجه بتعزيز القطاع الثقافي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 24 أبريل 2007

أشاد سمو الشيخ سعود بن راشد المعلا ولي عهد أم القيوين بالاهتمام الذي توليه دولة الإمارات العربية المتحدة للنهوض بالحركة الثقافية في ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة'' حفظه الله''، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، الذين أولوا القطاع الثقافي بشكل عام، والفن التشكيلي خاصة اهتماما كبيرا لمواكبته التطورات التي يشهدها العالم في هذا المجال.

جاء ذلك خلال افتتاح سموه أمس فعاليات معرض الفنون التشكيلية الذي ينظمه مكتب وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع بأم القيوين، بالتعاون مع جمعية الإمارات للفنون التشكيلية تحت رعاية سموه بمقر المركز الثقافي بأم القيوين.

ووجه سموه إلى تعزيز هذا القطاع في إمارة أم القيوين من خلال تنظيم وإقامة الأنشطة والفعاليات المساهمة في إثراء الجانب الثقافي لدى جميع فئات المجتمع، وذلك بالتعاون مع كافة المؤسسات والدوائر في دعم تلك الأنشطة لتفعيلها.

ودعا سموه فئات المجتمع إلى التواصل المستمر مع المراكز الثقافية الغنية بأحدث الوسائل لتنمية الجانب المعرفي والثقافي لديهم. وتفقد سمو ولي عهد أم القيوين يرافقه السيد عبدالله علي بوعصيبة مدير مكتب وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع وعدد من كبار المسؤولين بالإمارة أرجاء المعرض الذي اشتمل على40 عملا لـ26 فنانا تشكيليا ومصورا فوتوغرافيا إماراتيا. واستمع سموه لشرح مفصل عن الأعمال المعروضة من قبل القائمين على المعرض.

واشاد سموه باللوحات الفنية المعروضة التي يمثل فيها الفن الواقعي المصور لبيئة الإمارات وعبرت عن مدارس مختلفة للتجريد الواقعي. وتفقد سمو ولي عهد أم القيوين على هامش المعرض المكتبة العامة للمركز الثقافي بأم القيوين، حيث اطلع سموه على التحديثات التي طرأت على اقسام المكتبة والنظام المتبع في تصنيف الكتب وهو'' نظام الكونغرس، واطلع سموه على قسم الأطفال والمسرح الحر بالمكتبة الذي يساهم في تنمية مهارات الطفل، فضلا عن قسم الكمبيوتر ونظام البحث المتقدم من خلال الوزارة.

وأمر سمو ولي عهد أم القيوين بدعم المركز الثقافي بأم القيوين بالتجهيزات الفنية اللازمة والمراجع والكتب المتنوعة ليقوم بدوره وأداء رسالته الثقافية على أكمل وجه، بالإضافة إلى تطوير قسم الأطفال بالمكتبة وتوفير كافة الاحتياجات المعززة في توفير بيئة جاذبة لإثراء الجانب الثقافي والمعرفي عند الطفل.

وتسلم سمو الشيخ سعود بن راشد المعلا هدية تذكارية من مدير مكتب وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع وهدية أخرى من جمعية الإمارات للفنون التشكيلية، وذلك تقديرا لدعم سموه الحركة الثقافية في الإمارة.(وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال