• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

نيجيريا تعلن فوز ياردوا بالرئاسة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 24 أبريل 2007

ابوجا - وكالات الأنباء: تجاهلت نيجيريا الانتقادات الدولية والمحلية لانتخاباتها الرئاسية وأعلنت أمس اللجنة الوطنية الانتخابية فوز مرشح الحزب الحاكم عمر ياردوا في الانتخابات الرئاسية. وصرح رئيس اللجنة موريس ايوو بأن الحاكم ياردوا حاز على 24,638,063 صوتاً. وأضاف ايوو الذي أعلن فوز ياردوا أن مرشح المعارضة الجنرال محمدو بوهاري حاز على 6,605,229 صوتاً في حين حاز نائب الرئيس اتيكو أبو بكر على 2,637,848 صوتاً. وبلغ عدد النيجيريين الذين وجهت إليهم الدعوة للاقتراع السبت الماضي 61,5 مليون ناخب.

فيما أكد مراقبون من الاتحاد الأوروبي في نيجيريا أن انتخابات الولايات والانتخابات الاتحادية في البلاد بعيدة عن المعايير الدولية. وأعلن الاتحاد الأوروبي أن ''ما لا يقل عن مئتي شخص قتلوا في العنف الانتخابي في نيجيريا بين 14 و21 إبريل''. وأعربت رئاسة الاتحاد الاوروبي التي تتولاها ألمانيا، عن قلقها للمخالفات وأعمال العنف التي شابت الانتخابات الرئاسية والنيابية في أبوجا. وقالت الرئاسة في بيان إنها ''اطلعت بقلق على التقارير المتعلقة بالمخالفات واللجوء إلى العنف في بعض مناطق نيجيريا خلال الانتخابات''. وأضافت الرئاسة الألمانية أن ''الحوادث تحمل على التخوف من أن جميع الناخبين النيجيريين المسجلين لم يتمكنوا من استحدام حقهم في التصويت بحرية ومن دون اي خوف''. وخلص البيان إلى القول إن الاتحاد الأوروبي ''سيبحث بعناية التقرير النهائي لمراقبيه الانتخابيين وسفارات دوله الأعضاء''. وكان البيت الأبيض في وقت سابق أعلن عن قلقه للغاية من المواجهات الدامية والشكوك حول حصول مخالفات في الانتخابات النيجيرية داعياً كافة الأفرقاء إلى ضبط النفس. وذكر الرئيس النيجيري اولوسيجون اوباسانجو أن الانتخابات التي شهدتها نيجيريا في مطلع الاسبوع لا يمكن اعتبارها مثالية لكنه ناشد النيجيريين مواصلة الثقة في العملية الديمقراطية. وقال اوباسانجو ان النتائج لم تبتعد كثيراً حتى الآن عن التوقعات وناشد كل من ساءته النتيجة اللجوء للسبل القانونية.