• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تستثمر في مجال السباكة والبناء والتشييد

لانجمادي تتألق في صناعة يهيمن عليها الرجال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 20 مارس 2016

ليس غريباً أن تتولى امرأة رئاسة شركة ما، ولكن من غير المعتاد أن تتولى منصب الرئيس التنفيذي لشركة متخصصة في السباكة والبناء والتشييد.

كاثرين «كيلي» مالوني لانجمادي حاصلة على ترخيص سباكة، وتسير على خطى والدها الذي كان رئيساً لشركة بدأت في امتهان العمل في السباكة منذ تأسيس الشركة في العام 1964 تحت اسم w.j.maloney والعاملة في قطاع السباكة والتدفئة والتبريد.

تعمل مع كاثرين والدتها ماري مالوني، والبالغة من العمر 83 عاماً، وهي مستمرة في الذهاب إلى العمل في مكتبها ومساندة ابنتها، وخلال مقابلة هاتفية أجرتها الإندبندنت أوضحت لانجمادي أن والدها بدأ عمله في مجال الأعمال في قطاع البناء، ومع مرور السنوات قامت بإضافة الأنشطة للشركة حيث ساهمت كاثرين في معاونة والدتها التي كانت بحاجة ماسة لمساعدة بعد استقالة سكرتيرها الخاص لإعداد كشوف الرواتب والمساعدة في أعمال المحاسبة العامة للشركة، وخلال تلك الفترة كانت كاثرين تدير عملها من خلال طاولة الطعام، ولكنها انضمت لشركة العائلة في أكتوبر العام 1996، وعملت في العديد من الأقسام والدوائر قبل أن تصل إلى منصب رئيس الشركة العام 2009.

وروت والدتها ماري مالوني: «اختارت كاثرين التحدي في كونها امرأة تعمل في حقل الرجال»، وعززت والدتها نجاح ابنتها إلى توجهها إلى قطاع البناء والتشييد خلال أصعب فترة يمر بها هذا القطاع .

وتجد كاثرين أن عملها يدعوها للاستمتاع بمتابعة مجرياته، وأن وجود والدتها كان مهماً ومؤثراً بالنسبة لها، وانعكس إيجاباً على فعملها في قطاع البناء والتشييد.

تخرجت كاثرين مالوني في كلية كزافيية في فينيكس، في العام 1975 وقامت بشراء منزل في ولاية ميسوري لا تزال تقيم فيه إلى الآن. وتحمل السيدة مالوني شهادة ماجستير في إدارة الأعمال، الإدارة الدولية من كلية تندربير للإدارة العالمية، ودرجة البكالوريوس في إدارة الأعمال من جامعة ولاية كولورادو. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا