• الثلاثاء 19 ربيع الآخر 1438هـ - 17 يناير 2017م

طفلة «يوم العز» تلهب حماس الجمهور بقلعة الميدان

الجولة الثانية تحمل عنوان «يوم قرع الجرس» ببطولة «فزاع» لليولة للكبار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 05 يناير 2014

سامي عبدالرؤوف

لاقت قصيدة “يوم العز” التي ألقتها الطفلة علياء عبدالله ربيع الكتبي، استحسانا كبيرا من جمهور الجولة الثانية لبطولة “فزاع” لليولة للكبار، المقامة مساء أمس الأول الجمعة، في قلعة الميدان بالقرية العالمية. وعبر الجمهور عن تفاعله مع القصيدة الوطنية، بالتصفيق وترديد خواتيم الأبيات.

تحفظ الطفلة علياء الكتبي مجموعة من القصائد لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، منها: “آسف .... آسف”، “ملحمة الاتحاد”، “هذا صديقي”، و”يوم العز”، وغيرها من القصائد.

وينظم بطولة “فزاع” لليولة للكبار في دورتها الرابعة عشرة، والميدان في دورته الثامنة، مركز حمدان لإحياء التراث، تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، راعي بطولات “فزاع” التراثية. حضر الجولة الثانية، عبدالله حمدان بن دلموك الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، وخليفة حمد بوشهاب مدير قناة سما دبي، وسعاد إبراهيم مدير إدارة البطولات في المركز، وإبراهيم عبدالرحيم مدير إدارة الفعاليات، كما حضر الجولة عدد كبير من المسؤولين في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث.

رياضة تراثية شعبية

وقد شهدت قلعة الميدان في القرية العالمية حضورا جماهيريا عريضا من الجماهير المحبة لهذه الرياضة الشعبية من دولة الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي بالرغم من سقوط بعض الأمطار الخفيفة والمتوسطة يصاحبه طقس بارد. كما شهدت الجولة الثانيـة، منافسة قوية بين المتسابقين، واتسمت بقرع “الجرس” 4 مرات بعد أن نجح أول متســابقين في رفع سلاح اليولة إلى الأعلى بارتـفاع يتجاوز 20 مترا، حتى أن البعض أطلق عليها جولة “قرع الجرس”.

وربما تكون هذه الجولة، هي بداية ظهور نجم جديد في بطولة اليولة يمكن أن يطلق عليه “ملك الجرس”، حيث تمكن المتسابق راشد بن حرمش المنصوري، من دبي، من قرع الجرس 3 مرات متتالية، وهو ما نال استحسان الجميع بما في ذلك لجنة التحكيم، والتي تتكون من راشد حارب الخاصوني، وخليفة بن سبعين المحرمي، ومسلم العامري. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا