• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«الاتحاد للطيران» تعرض المقصورات المبتكرة في كان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 ديسمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

انطلق معرض الاتحاد للطيران الترويجي المتنقل أمس، والمقام على هامش فعاليات «سوق السفر الفاخر العالمي»، في قصر المهرجانات بمدينة كان الفرنسية.

وقالت الاتحاد للطيران، في بيان أمس:«يُمثّل سوق السفر الفاخر العالمي، الذي يستقطب نحو 1500 من المشترين العالميين المتخصصين في قطاع السفر الفاخر، منصة مهمة لاستعراض أفخم تجارب السفر من مختلف أنحاء العالم».

وفي هذا الخصوص، عقّب بيتر بومجارتنر، رئيس الشؤون التجارية في الاتحاد للطيران، بقوله:«استطاعت منتجات المقصورات في الاتحاد للطيران لفت أنظار العالم، ووضعت معايير راقية جديدة للسفر الفاخر».

وأضاف:«تعتبر مشاركة المعرض الترويجي المتنقل هنا في مدينة كان مثالاً واضحاً حول الكيفية التي تمكنت فيها تلك الشاحنة المبتكرة من تخطي كافة القيود اللوجستية، ونقل نماذج المقصورات بأحجامها الطبيعية إلى مختلف المواقع حول العالم، متيحة للاتحاد للطيران عرض منتجاتها الفخمة الرائدة وخدماتها المتفوقة بشكل مباشر في الأسواق المستهدفة والمعارض والفعاليات التجارية، كفعالية سوق السفر الفاخر المرموقة».

وسيتم عرض شاحنة المعرض المتنقل الذي يبلغ طولها 16 متراً أمام 121 مجموعة من الزوار، مما يُتيح لهم الفرصة للتعرف بشكل أكبر إلى الأفكار الإبداعية والمبتكرة التي تقف وراء تصميم المقصورات الفخمة للاتحاد للطيران.

ويحتوي المعرض على نماذج بالحجم الطبيعي لكلٍّ من مقصورة «الإيوان» الفريدة من نوعها حول العالم، وعلى امتداد قطاع السفر التجاري، والمؤلفة من ثلاث غرف في الأجواء، إلى جانب مقصورة «مسكن الدرجة الأولى»، وكلتاهما متوافرتان على متن أسطول طائرات الاتحاد للطيران من طراز A380، بالإضافة إلى مقصورة «جناح الدرجة الأولى» الذي توفره الاتحاد على متن طائراتها من طراز B787. كما يضُم المعرض «استوديو درجة رجال الأعمال»، و«المقاعد الذكية للدرجة السياحية» اللذين توفرهما الشركة على متن كلا الطرازين من الطائرات.

ويعدّ «سوق السفر الفاخر العالمي» واحداً من معارض السفر السنوية الفاخرة الرائدة في العالم، حيث يشهد تمثيل ما يصل إلى 1,500 من العلامات التجارية الحصرية في مجال السفر، بدءاً من العلامات التجارية الراسخة، مثل الفنادق والمنتجعات، مروراً بالجُزر الخاصة وتجارب سياحة الوجهات الأصيلة، ووصولًا إلى سياحة تذوق الطعام والرحلات البحرية ووسائط النقل الخاصة. ومن المتوقع مشاركة ما يقرب من مائة دولة في السوق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا