• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

بني ياس يضع الترتيبات النهائية لمواجهة «أساطير» ريال مدريد

تريزيجيه وويلهامسون ينضمان إلى قائمة «قدامى السماوي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 ديسمبر 2015

عبدالله القواسمة (أبوظبي)

عقدت اللجنة المنظمة العليا للمباراة الاستعراضية المرتقبة لقدامى بني ياس والمنتخب الوطني أمام أساطير ريال مدريد، مساء الجمعة المقبل، اجتماعاً تنسيقياً، تم خلاله وضع التفاصيل العريضة المتعلقة بالحدث الكبير الذي ينظمه بني ياس، بمناسبة احتفالات الدولة باليوم الوطني الـ44، ومرور 34 عاماً على تأسيس النادي.

وترأس اجتماع أمس الأول في مقر النادي، مبارك بن محيروم نائب رئيس مجلس الإدارة، رئيس شركة كرة القدم، وتم خلاله تحديد القائمة النهائية لفريق قدامى «السماوي» المنتظر أن تخوض المباراة، إلى جانب الوقوف على تشكيلة أساطير ريال مدريد القابلة للزيادة خلال الأيام القليلة المقبلة.

واطلع مبارك بن محيروم على آخر الترتيبات الفنية والتنظيمية، يتقدمها ترتيبات الحفل الذي يسبق المباراة، وكذلك آلية استقبال وفد ريال مدريد الذي يصل إلى أبوظبي مساء غد، إلى جانب حجوزات مقر الإقامة بأبراج الاتحاد والمؤتمر الصحفي الذي يعقده الفريق الضيف في الساعة الحادية عشرة والنصف من صباح بعد غد، بحضور العديد من وسائل الإعلام العربية والعالمية التي تقوم بتغطية الحدث.

وأكد مبارك بن محيروم، خلال الاجتماع، أهمية تضافر جهود كافة كوادر النادي لتنظم الحدث بالشكل الذي يليق بمكانة نادي بني ياس، وقيمة المناسبة العزيزة على قلوب الإماراتيين والعرب كافة، وهي الاحتفال باليوم الوطني الـ44 وذكرى يوم الشهيد، إلى جانب مرور 34 عاماً على تأسيس نادي بني ياس، مشيراً إلى أن الجهود يجب أن تنصب على ضمان دخول سهل للجماهير التي تحضر المواجهة الاحتفالية، وتوفير سبل الراحة لمتابعة اللقاء والاستمتاع بالأجواء الاحتفالية التي يعيشها النادي.

ويتضمن برنامج وفد النادي الملكي القيام بزيارة خاصة إلى مستشفى الأطفال ظهر بعد غد، وأيضاً لأكاديميتي نادي بني ياس وريال مدريد، على أن يتوجه بعد ذلك لحضور مباراة بني ياس والنصر بدوري الخليج العربي في الساعة السابعة والنصف مساءً، ويعقبها تناول العشاء مع إدارة بني ياس. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا