• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

أبوظبي تستضيف اجتماع مجموعة الاتصال الدولية المعنية بأفغانستان

الإمارات تؤكد التزامها بدعم جهود التنمية الأفغانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 30 يناير 2015

أبوظبي (وام)

استضافت أبوظبي أمس وللمرة الثالثة اجتماع مجموعة الاتصال الدولية حول أفغانستان بمشاركة 46 دولة وعدد من المنظمات الإقليمية والدولية.

وترأس الاجتماع سعادة فارس محمد المزروعي مساعد وزير الخارجية للشؤون الأمنية والعسكرية المبعوث الخاص لأفغانستان وباكستان الذي رحب خلال الكلمة التي ألقاها في بداية الاجتماع بالسفير الدكتور مايكل كوخ بصفته رئيس مجموعة الاتصال الدولية حول أفغانستان والمبعوث الخاص لجمهورية ألمانيا الاتحادية لدى كل من أفغانستان وباكستان.

وأكد المزروعي في كلمته أن دولة الإمارات ملتزمة على الدوام باستخدام إمكانياتها، من موقع جغرافي استراتيجي وخبراتها في المجالات المختلفة، بدعم جهود التنمية في أفغانستان وذلك من خلال إطلاق العديد من المشاريع التنموية في مجالات الزراعة والصناعة وقطاع الخدمات الصحية والتعليمية والإسكان بالإضافة إلى مشاريع البنية التحتية كالنقل والاتصالات وذلك من أجل خلق الأرضية الصالحة لانطلاقة الاقتصاد الأفغاني نحو النمو والازدهار.

وأشار إلى أنه وفي هذا الإطار وقعت دولة الإمارات وأفغانستان في 14 يناير الجاري اتفاقية شراكة استراتيجية لتجديد وتوسيع تعاونهما في مجالات التعاون المشتركة لافتا إلى أن دولة الإمارات ترى أن النمو والاستقرار الاقتصادي هما صمام الأمان لتحقيق الأمن والسلام في أفغانستان ومن هذا المنطلق نشجع جميع الدول على تهيئة الفرص وخلق الشراكات الإقليمية والدولية للاستثمار في أفغانستان».

وأثنى المزروعي على تقدم أفغانستان الملحوظ نحو تحقيق أهداف إطار طوكيو للمساءلة المتبادلة والتي تم التأكيد عليها مؤخرا من قبل المجتمع الدولي خلال مؤتمر لندن حول أفغانستان. كما هنأ سعادته أفغانستان على التشكيل الوزاري الجديد وأشار إلى أن هذا الإنجاز يعكس روح الوحدة السائدة معربا عن أمله في أن تستمر حكومة أفغانستان في جهودها الرامية نحو تعزيز الأمن وتحقيق الازدهار لشعبها.

وأكد في ختام كلمته أن أي سلام دائم في أفغانستان لايمكن تحقيقه دون مشاركة كاملة وبناءة من الدول المجاورة لأفغانستان والشركاء الإقليميين لذا تأمل الإمارات أن يكون اجتماع اليوم بمثابة منصة قيمة لتنشيط المبادرات الإقليمية التي تسعى إلى تعزيز وتقوية التكامل الإقليمي والتقدم الاقتصادي والسياسي في أفغانستان».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا