• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

أبدى سعادته بمرافق الاتحاد و «اللجنة»

كولينا: «اليويفا» على اتم استعداد لدعم تجربة «الحكم الخامس»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 01 يناير 2014

دبي (الاتحاد) - أبدى الإيطالي كولينا مسؤول تطوير الحكام بالاتحاد الأوروبي لكرة القدم، سعادته بما شاهده في أول زيارة له لمقر اتحاد الكرة بدبي، وأكد على هامش محاضرته التي ألقاها على قضاة ملاعبنا خلال البرلمان التحكيمي الأسبوعي أن لجنة التحكيم تقوم بجهود كبير للنهوض بالمستوى الفني لجميع القضاة. وقال: «لم يكن من اللائق مغادرة دبي من دون الاجتماع بقضاة الملاعب بالدوري الإماراتي، أنه شرف كبير ونحن سعداء بذلك»، وتابع «كنت هنا عام 2010 ووقتها لم يكن المبنى الحالي للاتحاد جاهزاً، وما شاهدته أن هناك حرصا واهتماما كبيرين بتهيئة بيئة عمل إيجابية لقضاة الملاعب، عبر توفير الإمكانيات والأجهزة وغيرها من العوامل التي تساعد على النجاح».

وأضاف: «العمل المتبع الآن في «اليويفا» وأيضاً «الفيفا» مع الحكام هو محاولة تطوير قدراتهم الفنية، لكن يجب الاعتراف بأن الأخطاء لن تنتهي، ليس فقط من الحكام بل أيضاً من المدربين واللاعبين، وحتى مسؤولي الأندية، فالجميع يرتكبون أخطاء في التعاقد مع لاعبين غير جيدين وإبرام صفقات فاشلة وغير ذلك لكن في النهاية يكون الضحية دوماً والملام هو التحكيم، في كل مباراة، لأن مهمتنا تضعنا دوماً أمام فوهة المدفع، وعليكم أن تدركوا أنكم تقومون بمهمة صعبة للغاية».

وأشار إلى أن كثرة المحاضرات والتثقيف والتعليمات ليست هي السبيل الوحيد لتطوير الحكم، وقال: «نحن يمكن أن نمنحكم الخبرات والنصائح بشكل مستمر، لكنكم تملكون مستقبلكم بين يديكم وانتم المسؤولون عن بذلك الجهد الأكبر والتضحيات لمزيد من التطور والاستيعاب، والطريق الوحيد لتطوير مستواكم والوصول لمراحل متطورة، هو أن تقدموا ما لديكم من جهود وأن تستمروا في العمل والتضحيات من أجل هذه المهنة الشريفة، فليس هناك أي طريقة أخرى للوصول للنجاح، من دون اجتهاد وعمل مستمر».

وتابع: «في الماضي كان كل ما يهم في أداء الحكم هو أن يعرف قوانين اللعبة، لكن في الوقت الحاضر وأيضاً في المستقبل ستكون مهمة الحكم أصعب بكثير، لأنه على الحكم أن يعرف كل شيء عن المباراة، وعن الأداء التكتيكي والفني للاعبين، بل على الحكم أن يكون سابقا بخطوة، بل عليه أن يتنبأ بما سيقع خلال اللحظات القادمة خلال المباراة حتى يكون قراره صائبا وأن يكون جاهزاً لاتخاذه من خلال حضوره الذهني، وهذا ما يصنع الفارق، الأمر ليس سهلاً، لكن يمكن الوصول إليه بالتدريب المستمر والاجتهاد والتضحيات، كما يجب أن تتحلوا بالشجاعة الكافية، وعلمت أنكم تتدربون أسبوعياً هنا في مقر الاتحاد».

وأشاد كولينا بخطوة الاتحاد الإماراتي وتطبيق آلية الحكم خلف المرميين والتي يطبقها الاتحاد الأوروبي منذ العام 2010 بدوري الأبطال كما تتطبق ببعض دوريات أوروبا، وقال: «إنه قرار محوري وسيسهم في تطوير مستوى التحكيم وتقليل الأخطاء مصدر الإزعاج داخل منطقة الجزاء، ونحن على أتم الاستعداد لدعم اللجنة والاتحاد بما يلزم لإنجاح تجربة الحكم خلف المرميين بالدوري الإماراتي».

وتابع: «يجب أن يعي الجميع أن أي حكم مهما بلغ تألقه، فلديه أخطاؤه، والحكم الأفضل هو الأقل ارتكابا للأخطاء».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا