• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

الإمارات أرض ينعم فيها الناس بالعدل والأمان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 نوفمبر 2015

دبي (الاتحاد)

أكد محمد عبدالله الجرمن مدير عام مواصلات الإمارات أن اليوم الوطني يشكل علامة فارقة ومنعطفاً تاريخياً مهماً، لأنه شهد الإعلان عن دولة اتحادية قوية البنيان، وعن خطوة البداية لوطن أصبح اليوم أرضاً مزدهرة ينعم فيها الناس بالعدل والأمان والسعادة.

جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها أثناء افتتاحه الحفل الرئيسي لفعاليات اليوم الوطني 44 التي أحيتها مواصلات الإمارات في مقر الإدارة العامة بدبي والفروع تحت شعار «حصنتك يا وطن»، بحضور المديرين التنفيذيين ومديري الإدارات ومراكز الأعمال والفروع وغيرهم من مسؤولي المؤسسة وحشد كبير من الموظفين.

وقال الجرمن: «إن الفعاليات والاحتفالات التي تشهدها دولتنا الغالية في كل ربوعها ومناطقها، تؤكد على ما يجمعنا من وحدة في الأهداف وتناغم في التوجهات وانسجام في الجهود وتلاحم مجتمعي في مشاعر الولاء والانتماء»، مؤكداً أن الآباء المؤسسين حولوا فكرة الاتحاد إلى واقع ملموس نستظل وننعم به، وجعلوا واجب المحافظة على هذا الاتحاد أمانة يتناقلها الأجيال ويتواصون عليها.

كما جدّد في كلمته الفخر بالتجربة الاتحادية الفريدة التي نقلت الإمارات من مجرد دولة وليدة إلى دولة رائدة تنافس وتحقق الصدارة في العديد من مؤشرات الجودة والتنافسية عالمياً، داعياً موظفي المؤسسة إلى استلهام معاني الاتحاد ومآثر بناء الدولة في العمل، وذلك بالتركيز على تحقيق الأهداف المؤسسية والمالية والاجتهاد في خدمة المتعاملين والعمل على إسعادهم والتفوق على توقعاتهم ومتطلباتهم، والسير وفق الموجهات الحكومية ومؤشرات الأداء والمساهمة في المبادرات والمشاريع الوطنية، لاسيما «أسبوع الإمارات للابتكار» مشدداً على أهمية مواصلة البحث وتبني الجديد وممارسات وثقافة الابتكار التي يجب ألا تتوقف، وكذلك تعزيز شعور الفريق الواحد، الذي قامت عليه دولة الاتحاد، مشيراً إلى أن الأمانة الوظيفية تجسد معنى الوطنية والإخلاص للوطن.

وعقب انتهاء كلمته؛ كرم الجرمن عددا من موظفي المؤسسة ممن لبوا نداء الواجب وأدوا خدمة العلم قبل أن يعودوا إلى مواقعهم الوظيفية، معبراً عن تقدير المؤسسة وتثمنيها لجهودهم. وقام بجولة على الفعاليات والأنشطة التراثية والترفيهية والألعاب وركن المأكولات الشعبية، التي نظمتها الإدارة العامة بهذه المناسبة العزيزة، وبدأها بـ «الركن العسكري» والمكرس للاحتفاء بشهداء الواجب من أبناء الإمارات البواسل، حيث سجل كلمة على جدار الشهداء جاء فيها: «لقد قدم هؤلاء الرجال البواسل دماءهم وأرواحهم تجسيداً عملياً ودرساً في الوطنية، وعلى أبناء الإمارات استلهام معاني وروح الوطنية من هؤلاء الرجال».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض